نشطاء وشخصيات وطنية يوقعون على بيان للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الحراك

نشطاء وشخصيات وطنية يوقعون على بيان للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الحراك


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
“إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى” لم يعد يخفى على معظم الناس اين اصل المشكلة واين يبدأ حلها. ولقد “صم” آذان الناس الهمس المتكرر في كل المحافل والمجالس تقريباً والذي وصلت فيه الشكوى إلى التذمر من اعلى المستويات التي “لا ياتيها الباطل من امامها ولا من خلفها”. ورغم حالة الغليان هذه التي لا يتجاهلها إلا غبي أحمق أو متآمر لا يهمه الانفجار الحتمي القادم فإن معظم الذين يتصدرون العمل السياسي يختارون تجاهل المرض العضال ويكذبون على انفسهم بوصفات علاجية لأمراض جانبية لا تمت للمرض العضال بصلة مثل انتخابات سخيفة وما شابهها من ترهات بعيدة عن أس المشكلة. ستثبت الأيام أن كل من ألهى نفسه والناس بالانتخابات مشاركة أو حتى بمقاطعة مشروطة فقد غش الناس، وكأن مشكلة البلد هي فقط في مجلس نواب وليس في اختطاف المجلس الذي يمثل الركن الأول من النظام من قبل الركن الثاني وتفصيله كما يشاء هو وليس كما يشاء الشعب مصدر السلطات. فتية الحراك المناضلون الموقوفون وزملاؤهم من حولهم جاهروا بما يعرفه معظم الأردنيين الخائفين من عواقب المجاهرة بأكثر من خوفهم على بلدهم من الانهيار الذي تكاد تصرفات السلطات تجعله وشيكاً. جاهروا بما يجبن عن التصريح به من هم أولى منهم بذلك من “سياسيين متمرسين” على امل تحقيق صحو يمنع إنفجاراً قادماً. وبدلاً من شكرهم على جرأتهم في تحديد مكان العلة عوقبوا بالتوقيف استناداً إلى اتهامات سخيفة متهافتة، وبتنصل بعض السياسيين الذين يتحضرون لقطف ثمرات ما يسقط من الشجرةالتي يهزها هؤلاء الشباب بشعاراتهم. إن القادم على بلدنا من معاناة وضنك لن يسكته اعتقال مثل هؤلاء الشباب بل إن هؤلاء هم الذين سيتمتعون في ذلك اليوم الذي لا نتمنى قدومه بكل المصداقية لانهم ” الصوت الذي ارتفع عند الصمت”. فشلت معركة اجتثاث الفساد ومع أن كل الناس يعرفون من هو الفاسد الأكبر ومن بظله يستظل بقية الفاسدين ، إلا أن الأمر لم ينته بعد فالقلوب تكظم الغيظ الذي سيتفجر بركانه غضباً عندما يكمل الفاسدون تجويع الناس بسياسات اقتصادية لن يستطيعوا تفاديها . فالقادم علينا لا يناسبه إلا قيادة شفافة متواضعة عفيفة نظيفة لا تتعالى على الناس بنمط حياتها تأكل بعد أن يأكل الناس وترتاح بعد أن يرتاحوا وليس العكس. وقد قيل فيما سبق ” من استثير ولم يستثار فهو حمار” وحاشا أن يكون شعبنا بليداً إلى تلك البلادة. أفرجوا عمن يصدقون وطنهم النصيحة . وغيروا سياساتكم التي تقود بلدنا إلى الهاوية، وكفى لهواً بمواضيع جانبية ليس فيها إنقاذ للوطن بل تمديد مدة المعاناة وزيادتها. وإلا فإن ما تسمعونه من شعارات اليوم لن يقارن بما ستسمعونه غداً. : (الموقعون (حسب ورود الأسماء ليث شبيلات الحراك الشبابي الاردني هاشم بديوي غرايبة فريد الحروب فتحي أبو عرجة جواد يونس د.عماد ملحس د.رياض النوايسة د.غالب الفريحات صبر العضايلة د.عزمي منصور عبدالله حمودة جميل هلسة أحمد حسن الزعبي أحمد جرادات ياسر سليم هاني الخصاونة د.محمد الخطاطبة خالد الترعاني محمد الشويات عكرمة الغرايبة خالد لبيب قمحاوي ضرغام الخيطان الهلسا كايد حدادين كايد الشايب هيفاء مساعدة علاء ابوطربوش خلدون البرغوثي محمود الحباشنة ثامر الهنداوي زيد المحيسن تيريزا الريان زيد حاكم الفايز معاذ العزة محمد ابوهزيم ماهر كمال النمري ليلى مصطفى عمار احمد الشقيري ابراهيم الخلايلة علاء السقرات فادي عميرة باسل البشابشة هلا منصور زينة محادين وداد الزعبي فارس ذينات رانيا الشلبي صالح محمود البريم محمد جميل الصمادي محمد خالد العملة معتز الياس جورج الهواش عبد الرحمن حافظ امين بازيان بسام العزة ليث علاونة طلال عبدالله عدي ابوعيسى اشرف الحاج يزن حسان محمود فلاح محادين تيار التحرير والتغيير ناجي ابو ارشيد جمال بلعاوي احمد عبيد محمد عبيد شاكر جرار نضال الكلباني ابراهيم رشيد الخلايلة موسى خلف الخلايلة يارا قويدر حمزة مطارنة محمد علي حمد هدى الريماوي عمر ابورصاع ذاكر غرايبة يزن ملحم سامر عياد الحروب خالد البواليز مظهر ناصر ارشيدات علاء حكم الصمادي نهى عبدالكريم الفاعوري طارق حسين العزام احمد علي شديفات مجد طارق العزام فايز عبدالكريم الفاعوري اية طارق العزام تقى طارق العزام امينة وجدي السعدي اشرف عصام حجازي فلاح ادهيم المسلم عوض عبدالرحمن الشمايلة اسامة حسين العزام الحارث فلاح المسلم عزت محمد الحراحشة علاء احمد الحنيطي وصفي محمد المومني محمود علي السعد جهاد هايل المطلق الكواملة فؤاد حمد القبيلات ايمن محمد المقابلة هيثم محمود حرب ميسر بدري احمد ايمان موسى الشيخ علي نور الدين احمد علي سميرة يحيى العظم عزمي صالح طبش ايمن صالح طبش ذاكر عيد حمدان غرايبة فاطمة سليم غرايبة محمود محمد غرايبة كمال حسين غرايبة مروان احمد غرايبة حسان محمد عليان غرايبة محمد تيسير غرايبة مناف هاشم بديوي غرايبة احمد عيسى طايل غرايبة هاني عيسى طايل غرايبة سليم يوسف سليم غرايبة سعد فيصل فليح غرايبة محمد اكرم حسني غرايبة مأمون محمد موسى غرايبة رائد خليل ابراهيم غرايبة عبدالله محمود سليم غرايبة راضي عبدالله غرايبة ابراهيم محمد موسى غرايبة ثامر ممدوح غرايبة عدي علي سليم غرايبة محمد راضي غرايبة محمد طلال غرايبة ساري احمد غرايبة جمال ابراهيم غرايبة قاسم جمال غرايبة سامي قبلان الحجاج يزيد رضوان الطوالبة احمد سليمان البطوش نور الدين عبدالله ابورمان غازي جابر السرحان عثمان فايز العوران احمد طلب العزة اياد احمد صالح العبد زياد احمد صالح العبد مؤيد قاسم ناجي احمد محمد ابوزيد ياسر العوران حسان ابراهيم نصر محمد البيطار دعاء عادل الشيخ عبدالله عزالدين المومني رائد محمد شنيقات فؤاد البخيت الحوراني بلال محمد شنيقات نضال محمد شنيقات طارق خليل ابوالراغب محمد المدادحة احمد عبدالحليم قطيش الهيثم يعقوب الطحان جمال الروابدة جمال الكركي علي احمد بلال محمود ابودية عبدالسلام رضا الغزوي عبدالله خالد القيسي احمد علي عليمات عطا موسى الحمادين منيرة بشارة ابوالليل حسين فالح الدهامشة ايمان الرواشدة عصام علي موسى الابراهيم محمد سريوة امجد احمد عايش محمد قاسم محمد غزلان بسام كراسنة مراد حمزة كراسنة عمار محمد صوالحة عبدالله احمد محمد صوالحة عدنان احمد صوالحة احمد نايف صوالحة محمد احمد عبدو صوالحة محمد ثابت صوالحة عرفات سالم الخطيب امين الربيع ابراهيم قاسم عيفنان عبد الله وائل محمد علي البيتاوي براءة محمد هنداوي غادة محمد العساودة رانيا الفاعوري سند ابو دلو راكان محمد الرواشدة امجد صوافطة مهند ابو حطب محمد مصطفى محمد احمد سليمان ابو ستة بشار يونس صوافطة لطفي أحمد الغول أحمد ايوب القدومي هبة زغارير فاتتن ابو الهيجاء محمود الهمشري قاسم الزيبار ناجي خالد ظاظا حسين مطارع هيا محمد قيس أحمد دعاء الناطور شلاش الزيود مرام ابو الضبعات هبة محمد عبيدة فرج الله عماد وليد خالد هبه ابوطه نوار سلمان نقرش عايد سليمان ابوصعليك ايمن حسين النعيمات ميساء احمد خويله علاء احمد الحنيطي عبدالوهاب فريحات مروان مالك عبدالرحمن الخصاونة محمد خالد النظامي هشام البستاني النائب السابق حمد الحجايا الصحفي علاء الفزاع فاخر دعاس الاسير المحرر سلطان العجلوني أحمد الجعافرة محمد عمر رانية الجعبري ثائر القيسي م. زيد فلايلة ناجي المزيد العياصرة د. عبد اللطيف الرعود أحمد عايد العطوي م. فايز القطاطشة خالد تيم عواد معاذ الحوامدة مجدي خليل القبالين حمزة العكايلة م.وائل يوسف الضمور معاوية يوسف الشياب عرفات السبول احمد الشياب صالح سليمان الخلفات يوسف الشباطات عمر الحوامدة عبادة المحاسنة باسل حبايب حسن الشيخ نصار المحيسن فايز عواد محمد عبدالله ابو علي ياسر العوران خليل جابر نور الدين أبو رمان حمزة رشيد هشام المحيسن الحراك الشبابي في مخيم البقعة صبري عكروش خالد محمد السعودي جمال المحيسن ابراهيم عوض حامد العبيدين قيصة محمد المحيسن محمود سالم الزرقان سلامة جميل العجارمة عمر جمال الطرمان علاء محمد محمود الطوالبة خليل حمد الهلول بهاء المحيسن أكرم عقلة الجرايعة صلاح محمد تعروري ايمن العبيدين صلاح الدين الحليسي علاء الفروخ م. عمار القبالين نايف المحيسن بكر المالكي توفيق العموش ريم الفايز يزن القواسمة عاهد عواد عبادة نايل البدور أحمد العكايلة سياج المجالي رعد عبد الرحمن الحنجوري مصعب جميل القطاونة م.محمد عز الدين البطوش د.بارق رضوان النوايسة معاذ الجعافرة النعيمات د. وحيد الختاتنة راشد حسن محمد العسوفي د. ابراهيم أحمد العضايلة م. بسام العبابسة م. علي حسان الذنيبات حسين علي ابو ملوح يوسف اسماعيل تايه يوسف عصام الكركي ضرار حماد الختاتنة طه محمد الطراونة ابراهيم جميل الطراونة م. يحيى الرواشدة أحمد مدالله البطوش م.ينال مانع المرازقة عباس مرتضى محمد النوايسة عايد رجا احمد البطوش علاء مناور الرواشدة ليث عبدالله الزيادين محمد شاكر المحادين يزن علي البطوش فرات حسني الصعوب عمرو صالح المعايطة عمر ابو ملوح حمزة جميل سليمان الحسبان مراد محمد يغان عبدالله ماجد جبارة أحمد ناجح جويحان بهاء نزار لبزو قصي محمد المحادين عمر حكمت القطاونة ياسر علي ابو ملوح وائل علي ابو ملوح عمرو زياد عبده النوايسة م. ياسين محمد الطراونة أ.مخلد حسين المرزوق الدعجة م. محمد مبارك الطروانة أ.معاذ ياسين البطوش م. أكثم محمود أحمد الصرايرة م.وسام توفيق المجالي ابراهيم أحمد سليمان النوايسة جهاد ناجي الصرايرة د.يوسف علي ابو ملوح أ.طارق محمود الحباشنة د.محمد أمين المجالي باسل محمود فارس البشابشة د.أنس عاهد العضايلة يحيى يحيى محمد الشمايلة وحيد رجا احمد البطوش محمد صبيح الزواهرة م.مغيث رضوان النوايسة حاتم عطالله النوايسة عمر عارف الحباشنة تامر خرمه هبة عبدالقادر الأزهري سلمى أبو عزوم شادية الخزاعلة ايمان أبو عزوم راما أبو عزوم فراس القصص أمنة عوض الله انس ضمرة أحمد الحراسيس موسى برهومة محمود صافي محمد عصام قباعة عمر سعدي سرور علاء ابراهيم الفقيه كرم منير الخصاونة اسماعيل محمد محمود حسام قاسم قديرات عبدالعزيز محمد عامر يزن علي تهتموني صهيب محمود ديات اريج محمد البكار وصال وليد ابوعون فراس محمد مرعي معاذ أبو عون انس علي منصور امال وليد ابوعون احمد الجابر اشرف الزعبي نعيم ابو نواس ابراهيم الرواشده صدام الشواورة محمد شاهر الرواشده صدام الرواشده حسني علي الختاتنه نظام خالد الختاتنه المحامي مهند سليم الجلامدة م.مراد سليم الجلامدة د.مظفر سليم الجلامدة صفوان المعايطه ضرار الختاتنه سالم خليل الختاتنه خالد سالم الختاتنه مظفر سليم الجلامدة ماهر الرواشده د.هشام الرواشده احمد الشواورة عمر العبيسات د.وليد الغصاونه م.محمد المحاميد احمد علي الختاتنه بلال الختاتنه اياد الختاتنه هشام الختاتنه عمر الختاتنه علاء الرواشده ناجي الجراجرة محمود المحادين علاء قايض نمر أبوزيد محمد محمود عبدالله ياسر العوران محمد ملحم هايل خلف السواعير المحامي محمد أحمد المجالي علاء أبو طربوش عزت محمد حراحشة تاج الدين شعبان محمد مفضي المعاقبة بني حميدة محمد احمد ابو صليح أفنان محمد الوحش صبا عبدالله حداد أيوب محمد نمور زين محمد المصري سفيان الاحمد لين الخياط جمانة مصطفى ربى البريم عبيدة المغربي وليد أبو حمد حمزة صباغ الصالح صدام باسل الصمادي جعفر العثامنة محمد كمال احمد معتز علي المخزومي محمد عربيات احسان العمري موسى الطرمان هشام المحيسن عبدالله المومني احمد العزة محمد خصاونة سليم دعنا احمد عايد العطيوي ابراهيم عوض العبيديين عمر حلمي عبدالرؤوف علاء محمد العثامنة احمد منصور السليمات لوريس غازي الزعبي عامر احمد الملكاوي قصي عبدالرحيم ابوقمر المحامي ضرار حماد الختاتنه ماهر يوسف الرواشده المحامي محمد بشير الرواشده المحامي يحي عوني الرواشده المحامي بلال علي الختاتنه عامر الصعوب المحامي اياد سمير الختاتنه د.وليد احمد الغصاونه هشام حماد الختاتنه محمود سميح الرواشده المحامي ياسين محمد المطارنه المحامي صدام عطاالله البكور المحامي شاكر محمد الرواشده د.مظفر سليم الجلامده المحامي مهند سليم الجلامده سليم راضي الرواشده مازن المدادحة جميل مطلق الذنيبات د.سلامه الطراونه عمار الضمور د.عمران الضمور ناظم الضمور عثمان الضمور اكرم المعاسفة المهندس نزار الرواشده عاطف السحيمات المهندس راجح الشواورة خالد سالم الختاتنه مصطفى نصر الرواشدة الاستاذ عبدالوهاب الضلاعين نزير جميل الرواشده علي بشير الرواشده المحامي خالد نمر الرواشده نظال جميل الرواشده منذر الرواشده جلال الذنيبات كاظم الذنيبات د.محمد القيسي صدام جميل الشواورة ايمن نوف القرالة د.سفيان عبدالحفيظ الرواشده شايم جميل الشواورة صدام عمر الشواورة عربي زاهي الشواورة فراس يوسف الرواشدة عماد حماد الختاتنه نظام خالد الختاتنه حسني علي الحتاتنه علي بشير الرواشده محمد شاهر الرواشده د.هشام موفق الرواشده ابراهيم موفق الرواشده احمد علي الختاتنه احمد قبلان الختاتنه زيدون عبدالحميد البكور منقذ احمد الرواشده جعفر حمود الرواشده محمد مصطفى الحداد الحارث الرماضين احمد خالد الشواورة ياسين خالد الختاتنه عماد العضايلة علي يوسف الضمور ناجي احمد الجراجرة معاويه محمد الرواشده انس عبدالله الختاتنه محمد احمد الختاتنه عدي احمد الختاتنه قصي الختاتنه زهير محمود الرواشدة احمد قبلان الختاتنة بلال علي الختاتنة محمد الرواشدة حمزه محمد قبلان الختاتنه حمودة ادليم الحمايدة حيدر سالم الخيطان خالد احمد الجعافرة خالد خليل سليم الحباشنة خالد ذياب الطراونة خالد سالم الختاتنة حسن ديرانية عاطف زحمات عامر عبدالوهاب الضلاعين عامرماجد الصعوب عبادة راضي طايع العساسفة عباس مرتضى النوايسة عبد الحليم خليل شتيان المدادحة منذر جميل عقلة الرواشدة ياسين خالد الختاتنة سليم راضي الرواشدة سليم طه عبدالرحمن الطراونة سليم عاطف العمارين سليمان محمود القطاونة سمير جميل عقلة الرواشدة عمار خالد السيلاوي احمد عبدالعزيز القدومي محمد خالد الدحدولي علاء وليد بركات حسين عبدالله العمري سعيد محمد ابو الحسن سهل فهيم الهلسا سهل محمود مبارك الحباشنة سهل مطيع لافي الحباشنة سياج خالد المجالي خالد الناطور احمد عدوان لين الخياط نهاد زهير المهندس رامي سحويل الباحثة رشا ضمرة محمد احمد العلاونه قصي كمال مصطفى محمد حسان أحمد الذنيبات محمد جودت المعايطه وسام جهاد العزة طارق حسني كميل د. عاكف غازي الزعبي ليلى صالح مصطفى رامز مهند النابلسي آية صالح سماحة محمد عبدالكريم خابور أمجد عيسى حجازين وليد ابوحمد نزال السعد عبدالرحمن أسامة أبوصوفه روان غازي عبدالمعطي العزة مراد فخري حسن جابر إسراء عبد الرزاق الفرج جمانة مصطفى دانا مجاهد سليمان عمرو جمال شروف امجد محمد عبيدات فارس محمد البطوش جهاد جمال غبن د.شادي المعايطه محمد المبيضين معتز السحيمات المحامي محمد حسين الضمور المحامي نعيم ابو نواس المحامي محمد يوسف الضمور سيف هاني خلف البقاعين شادي صالح البطوش شاكر حسين سلمان اية رياض الموسى عمرو الموسى علي حمدان ابراهيم الجمزاوي
رسالة المهندس ليث شبيلات لمدير الأمن العام

رسالة المهندس ليث شبيلات لمدير الأمن العام


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
الأخ الفريق حسين المجالي  مدير الأمن العام المحترم 3 -10-2012 رسالة مفتوحة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ، الموضوع: يوم الجمعة 5-10-2012 عند الامتحان يكرم المرء أو يهان ما قالة بلغتنا من أكثر من جهة، كان آخرها ما أسر به لي أحد الشخصيات الوازنة ممن هم أقرب إلى ما يسمى بالموالاة التقليدية في بيت عزاء الدكتور الفاضل المرحوم عبد الرحيم ملحس أمس، ومفاده أنه عندما سألك عن صحة ما يروج من أن الأمن العام لن يقوم بالفصل بين تجمعين كبيرين من المتظاهرين المختلفين يوم 5-10-2012 لم يرتح إلى إجابتك غير الحاسمة في موضوع هو من صلب اختصاصك ولا يتحمل مسؤوليته غيرك. أنا لست مشاركاً في فعاليات ذلك اليوم لأسباب تتعلق بعدم ثقتي ببرامج السادة الاخوان المسلمين حيث يحشدون “لجنازة حامية والميت فيها” كما يقال “… .” ولكنهم يمارسون حقهم كمواطنين ومن حقهم عليك وحدك أن تضمن أمنهم لا أن تسكت عن كل الترويج المهدد الذي وصل إلى القول بأن الأمن سيتنحى جانباً تاركاً الطرفين وجهاً لوجه، طرف يحظى برعاية السلطة الضمنية وفيهم كثير ممن يشتركون مع بعض المسؤولين في كونهم من أصحاب السوابق وطرف يضطهد ويرهب لمطالبته بمعالجة السرطان بماذا؟ بالأسبرين ! أخي حسين إياك ثم إياك أن يجرك أحد لمخالفة القسم الذي أقسمته عندما توليت مسؤولية أمن مجتمعنا فتسقط سقوطاً أخلاقياً ذريعاً لا سمح الله بعد أن كنت أقرب للنجاح من غيرك. فابق على درب الأمانة والشرف وإياك ودرب خيانة مسؤوليات منصبك. فلو حدث يوم الجمعة ما يثبت صحة ما انتشر من أقاويل فإنك وحدك المسؤول الأول (كنت أتمنى أن أخاطب بهذا اخانا وزير الداخلية لو كانت الحكومة تمارس حقاً واجباتها الدستورية إذ يفترض أنه هو المسؤول الدستوري الأول عن الأمن الداخلي لو أراد) . فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق وأية معصية أعظم من التغاضي والسماح بوقوع فساد البين بين الناس بينما يعادل إصلاح ذات البين بين شخصين عبادة ستين عاماً. المشكلة الأمنية لم تبدأ بعد في الأردن، فالشعب للأسف لا تحركه مطالب سياسية بل الجوع والحرمان والضنك، ولم تكن الحلول السياسية المجتزأة فيما سبق إلا أدوية فاسدة كانت تعطى لشعبنا كل ماتحرك. ولكن “ليس كل مرة تسلم الجرة” إذ لن ينفع أي دواء سياسي عند الانفجار الاقتصادي القادم وسقوط العملة اللذين لا يتغافل عن استشراف حدوثهما إلا أحمق أو كذاب. الوضع يغلي غلياناً ! ولكن ! تتصدى له من جهة مطالبات علاج “أسبرينية ” بسيطة يقابلها من جهة أخرى عدم اهتمام وتسلية على الدراجات في أرجاء المعمورة . والستر على الله. إن المسؤولية تقتضي منك أن تعقد مؤتمراً صحفياً سريعاً تطلع المجتمع فيه على خطتك الأمنية لضبط الأمن وحماية حقوق كل المعبرين عن آرائهم يوم الجمعة . وإن عدم فعل ذلك يزيد من تخوف الناس من صحة ما يروج عن نوايا غير حميدة عند الأمن العام. كلي ثقة أنك ستتصرف إن شاء الله بما يليق بسمعتك . مع المحبة والسلام أخوك المهندس ليث الشبيلات  
الشبيلات يستكمل زيارة بقية موقوفي الحراك في سجني الهاشمية و السلط

الشبيلات يستكمل زيارة بقية موقوفي الحراك في سجني الهاشمية و السلط


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
بعد زيارته لموقوفي الحراك الشعبي في سجن الجويدة وسجن الموقر يوم الجمعة  الماضي قام  اليوم  المهندس ليث الشبيلات و عبد الحميد الشبيلات بزيارة بقية موقوفي الحراك في سجني الهاشمية والبلقاء.ونقل شبيلات عن لسان المعتقلين  محمد المعابرة وبسام العمايرة وأحمد الحباشنة وإبراهيم الضمور وعلاء الديب في سجن الهاشمية بأن معنوياتهم عالية وطالبوا الناشطين و المطالبين في الاصلاح  في البلاد  التركيز على أهداف الحراك أكثر من إنشغال بظروف اعتقالهم  وبينما بينوا أن معاملتهم بشكل عام جيدة إلا أنهم اشتكوا من تفريقهم وتوزيعهم على مهاجع لا تتماشى مع تصنيف تهمهم السياسية. فبينما يوضع معتقلي الحراك في السجون الأخرى بنفس المهجع تقوم ادارة سجن الهاشمية بتوزيعهم على مهاجع مختلفة  . واشتكى  المعتقل أحمد الحباشنة من حاجته إلى أدويته لمرض الشقيقة وتسارع دقات القلب فأبدت ادارة السجن بعد مراجعتها بهذا الامر استعدادها حالاً لعرضه على طبيب السجن لتسهيل إدخال الأدوية له. كما نقل المهندس  شبيلات عن المعت… قل   إبراهيم الضمور شكواه من تعرضه لضغوط مرات ثلاث لإجباره للهتاف للملك (التعييش )من قبل مأمور مهجعه. وفي سجن البلقاء أكد أحمد الجرايشة وحسين الشبيلات علو هممهما وأوصيا بنفس وصايا زملائهما من ضرورة التركيز على هدف الحراك وأنهما يعتبران تضحياتهما بسيطة مقارنة بالمطالب الشعبية  وأكدا أن معاملتهما جيدة لكنهما أبديا ملاحظة عامة حول رداءة طعام السجن و جودة ما يباع في دكان السجن من حيث انتهاء صلاحية بعض المواد ووجود مواد غذائية مقلدة الماركات. و يذكر بان المهندس شبيلات حاول يوم الجمعة الماضي زيارة المعتقل  سعود العجارمة في سجن الموقر2 الا انه لم يتمكن من ذلك بسبب اقتصار الزيارة في هذا السجن على يومين الاحد و الثلاثاء علما بأن المعتقل العجارمة أمضى أكثر من ستين يوماً في العزل الانفرادي في مخالفة للقوانين والمواثيق الدولية التي تعتبر هذا نوع من أنواع التعذيب - ادارة الموقع الالكتروني
شبيلات و ملص يزوران معتقلي الحراك الشبابي و الشعبي في سجن الجويدة

شبيلات و ملص يزوران معتقلي الحراك الشبابي و الشعبي في سجن الجويدة


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
قام المهندس ليث شبيلات و الناشط النقابي و الحقوقي ميسرة ملص بزياره الى معتقلي الحراك الشبابي و الشعبي في سجن الجويدة، و هم معين الحراسيس، و عبدالله محادين، و محمد الرعود ، و عبدالمهدي العواجين ،و خالد الحراسيس و فادي مسامرة و عدي الختاتنة و المعتقلين في مهجع (و)، و كذلك زيارة هشام السراحين المعتقل في مهجع (ه)و الذي افاد بتعرضه للضرب المبرح اثناء اعتفاله خارج السجن، كما علم شبيلات و ملص بعد الزيارة بان هناك معتقلا تاسع في سجن الجويدة و هو المعتقل سمير جبر و الذي تعرض للضرب داخل السجن حسب افادة محاميه و اطمئن شبيلات و ملص على وضع المعتقلين الذين قابلوهم، و تبين انهم يتمتعون بمعنويات عالية، و اكدوا بأنهم اعتقلوا على خليفه موقفهم المبدئي و العقائدي و انهم لن يتبدلوا و لن يتغيروا و ثابتون على مبدئهم، و أنهم انتقلوا من السجن الكبير الى السجن الصغير . كما قام المهندسان شبيلات و ملص بزيارة سجن موقر (2) للاطمئنان على وضع المعتقل سعود العجارمة ،حيث تبين حسب افادة المهندس ملص بأن الزيارة في هذا السجن بخلاف سجون المملكة غير مسموح لاقارب و اصدقاء السجناء بزيارتهم يوم الجمعة، مما يعتبر تضييق اضافي على نزلاء هؤلاء السجن، الذي يخالف بحد ذاته المعايير الدولية بخصوص الحد الادنى لمعاملة السجناء، حيث يقبع كل سجين فيه في زنزانه منفردة على الرغم من ان السجن الانفرادي هو عقوبة بحد ذاته للسجين حسب قانون مراكز الاصلاح و التاهيل، و لا يجوز تطبيقه بصورة دائمة على اي سجين . و ذكر الناشط الحقوقي ميسرة ملص بأنه بالاستفسار من محامي المعتقل سعود العجارمة، أفاد بانه يقبع في زنزانه انفرادية منذ حوالي ستين يوما ،على الرغم من ان تهمته لا تختلف عن تهم زملائه الحراكيين المعتقلين في سجون الجويدة و الزرقاء و السلط، و لا تستوجب مثل هذه المعاملة القاسية و المخالفة للقانون و لفت الناشط الحقوقي ملص ان التهم الموجهة الى المعتقلين تعتمد على قوانين عرفية لا تنسجم مع الشرعه الدولية لحقوق الانسان، و لا تناسب الدول الديمقراطية العصرية، فتهمة التجمهر غير المشروع تخالف العهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية الذي يحفظ حق التجمع السلمي للمواطنين ، كما ان تهمة اطالة اللسان هي تهمة مقيدة جدا في الملكيات الديمقراطية حيث لم توجه التهم للمواطنين في تلك البلدان الا في مرات محدودة جدا جدا خلال عشرات السنوات منذ اقرارها، على الرغم من ان روؤساء هذه الدول و ملوكها لا يباشرون اي عمل تنفيذي، و يقتصر دورهم على انهم رموز للوحدة الوطنية و حامون للدستور، و ان هناك حكومات تقرر مراقبة من مجالس نيابية منتخبه بصورة صحيحة و ممثله، يمكن للجمهور ان يسقطها و يسقط البرلمان الذي يمنحها الثقة ، و يبقى روؤساء هذه الدول الملكية بعيدين عن التجاذب في الشارع، كما ان تهمة تقويض نظام الحكم في الدول الديمقراطية لا توجه الا للمجموعات المسلحة ،او المجموعات التي تمتلك امكانية فعلية للقيام بذلك و ليس لمجموعة من الشباب العزل لا يملكون سوى ارادتهم و يعبرون عن ما يجول في خاطرهم ضمن حرية التعبير و ختم ملص تصريحه بالقول ان انسداد افق الاصلاح السياسي ، و اغلاق ملفات الفساد دون محاسبة المسؤولين عنه سوى بطريقة انتقائية غير مقنعة لاحد ، دفع المواطنين بالخروج الى الشارع و لا يمكن حل هذه المعضلة بالوسائل الامنية و انما يتم حماية الوطن – في ظل اقليم متفجر- من خلال مشروع اصلاحي يقننع جمهور المواطنين باهميته للحفاظ على استقرار الوطن و امنه  ادارة الموقع الالكتروني
في مداخلة لسؤال صحيفة عكاظ الغراء حول دعوة خادم الحرمين لحوار المذاهب

في مداخلة لسؤال صحيفة عكاظ الغراء حول دعوة خادم الحرمين لحوار المذاهب


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
في مداخلة لسؤال صحيفة عكاظ الغراء حول دعوة خادم الحرمين لحوار المذاهب في الأجواء المشحونة بظلمانيات الإقليمية هنا والطائفية هناك وبظلمانية الغلو المذهبي هنا وهناك فإن أية دعوة تجمع ولا تفرق تكون دعوة مباركة وبمثابة خشبة نجاة للغرقى في بحر الحماقة. أحوالنا الفكرية باتت مدمرة فعلى سبيل المثال إن الذين يدعون بطهرهم من الأفكار الحلولية مثلاً ليقعون في عين الحلول والاتحاد عملياً عندما يكفرون أصحاب الرأي الآخر. إنهم يتصرفون كأن الله جل وعز قد حل والعياذ بالله واتحد بهم. هذا من ناحية ، أما من ناحية آخرى فإن اللعن والسباب منهي عنه فيما يخص الأخرين فكيف ذلك مع أهل القبلة. وقد نهى الله في كتابه عن سب أوثان الوثنيين حتى لا يسبوا الله (ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبواالله عدوا بغير علم). كما نهى الحبيب عليه الصلاة والسلام عن شتم إبي جهل حتى لا يؤذى ابنه الصحابي عكرمة رضي الله عنه. إن التحشيد المذهبي المقيت وترك التحشيد ضد العدوالصهيوني المهيمن والراغب بالوصول إلى خيبر لهو منتهى السقوط وهو أشد عدواناً من العدوان الخارجي. وجمهور العلماء على أنه لو اجتمع مائة سبب للتكفير وسبب لعدم التكفير لأخذ بعدم التكفير. فألا يكفي توجهنا لقبلة واحدة لتعصم بعضنا بعضاً من التكفير، في الوقت الذي يحشد الكفار الحقيقيون حشودهم وعملائهم الفتانين ضد أمتنا؟ إن الدعوة للحوار المذهبي هي دعوة لا يجوز التخلف عنها ومن يتخلف عنها فهو كالأحمق الذي يعرض عن التبر راضياً بالتبن بدلاً. م. ليث الشبيلات
المهندس ليث شبيلات عبر حسابه على تويتر

المهندس ليث شبيلات عبر حسابه على تويتر


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر : أكرر موقفي القديم: عيب على أي سياسي مصلح أن يوهم الناس بأن معركة الإصلاح هي معركة قانون انتخاب لم أكلف نفسي بقراءته ولا الذي سبقه – يتبع فلو كلفت منفردا بكتابة القانون وفصلته ليأتي بأغلبية 90 أو 1…00 نائب لا يعصون لي أمراً لما أفلحنا.أي تغيير جذريي يحتاج إلى2/3 من أعيان ونواب عيب على كل من يعرف أين الاستبداد وأين رأس الفساد أن يوهم نفسه أن قانون أنتخاب عصري( ميني جوب) هو الحل وأنه يقوم بجهده في الاصلاح. هذا افساد إن القصر الذي جر المعارضة المتــساذجة إلى استجداء قانون انتخاب فقد انتصر. ولو كلفني بكتابة القانون منفرداً فهو المنتصر. ويح أمي أما من فهيم؟ 42 تعديل دستوري أعطيت لقوم لم يستطيعوا الدفاع عن دستورهم قبل التعديل.ولم يستطيعوا محاسبة فاسد واحد إلا على من أزعل معلمه . يا عين علينا!!! لا يوجد سياسي واعي واحد لا يعرف أين المشكلة ولم يخالفني فيها أحد في اللقاءات التي اعتزلتها بعد ذلك لعدم قبول الغالبية التبني العلني لذلك منذ أكثر من عشرين سنة وقلة “تؤذن بحارة اليهود”. والأمور تنهار أكثر وأكثر وتجرف معهاالمعارضةالإصلاحية لتتصدى لأجندات صغرى ثم لماذا الاعتزال؟ أل يوجد عشرين أو ثلاثين من أهل الجاه الذي أنعم عليهم به شعبهم يتكاتفون متجرئين لمفاوضة من سلب صلاحيات الشعب الذي هو مصدر السلطات فانفرد بها؟ دستورنا على هزالته لا يستطيع مطالبو التعديل حمايةالحالي المنتهك. نطامنا قائم على ركنين الأول هو النيابة المبايع والثاني هو العرش المبايع نعم لعدم المساس بالعرش مع حقنا في انتقاد صاحبه نقداً سياسياً خاصة إذا لم تتحمل حكومته مسؤولية سياسته وهبط الوزير ليصبح عملياً كاتب دولة ولكن لا يحق للركن الثاني أن يتلاعب بالركن الأول فيفصله على القياس الذي يريد سالباً الشعب وهوالأصل من حقه في حكم نفسه بنفسه تحت العرش.فما تكييف ذا إن لم يكن هذاانقلاب على الدستور. فما هو؟ الآن المعارضة تساهم في هذاالانقلاب بفتح ملف الانتخاب قبل فتح ملف من يضع البرلمان في جيبه. والسلام! اصحوا يا شباب وتجرؤا وقد نصحتكم عند بدء الحراك ألا تسلموا قيادكم لجيلي الذي باع معظمه انتفاضات آبائكم.ولا تتصلوا بأي NGO* أجنبي فتضيعوا بلدكم ** non-governmental organization  
ليث شبيلات ينعى المناضل الصلب والأديب المرموق ناجي علوش

ليث شبيلات ينعى المناضل الصلب والأديب المرموق ناجي علوش


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
في نعي المناضل الصلب والأديب المرموق ناجي علوش فارق دنيانا المتخبطة المناضل الثابت الصلب الصديق ناجي علوش الذي بقي طوال سني نضاله مدرسة في ثبات الموقف بسبب من ثبات البوصلة : القضية الفلسطينية مركزية ووحدة العرب هما الطريق الوحيد لدفع العدوان وبناء الأمة لمنع اندثارنا وخروجنا من التاريخ. الأمل في جيل الشباب أن يلتقط بكثرة وزخم الشعلة المضيئة التي أوصلها إليهم هؤلاء المناضلون. تعازينا إلى عائلته الكبيرة الأمة العربية . وتعزية خاصة لعائلة أكثرت من تقديم مناضلين ، عائلة علوش وأقربائهم وأنسبائهم المحترمين. المهندس ليث الشبيلات 29-7-2012  
كلمة المهندس ليث شبيلات في مؤتمر تحديات الديموقراطية في العالم العربي

كلمة المهندس ليث شبيلات في مؤتمر تحديات الديموقراطية في العالم العربي


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
كلمة المهندس ليث شبيلات في مؤتمر تحديات الديموقراطية في العالم العربي في مركز عصام فارس للشؤون اللبنانية 29-6-2012 ادارة الموقع الالكتروني  
الحركات الإسلامية والدولة المدنية بقلم م. ليث الشبيلات

الحركات الإسلامية والدولة المدنية بقلم م. ليث الشبيلات


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
الحركات الإسلامية والدولة المدنية م. ليث الشبيلات |مداخلة في مؤتمر تحديات الديموقراطية في العالم العربي في مركز عصام فارس للشؤون اللبنانية يوم 29-6-2012 نحن اليوم جميعاً كمجتمع، مسلمين ، مسيحيين، يساريين، وعلمانيين ندفع ثمن الظلم والاجحاف الثقافي الذي تم إلحاقه  في تاريخنا الحديث بالمكون الثقافي الرئيسي لمجتمعاتنا، الإسلام إذ تم اتهامه بأنه هو وليس غيره سبب انحطاط الأمة وتخلفها. فلا ينكر إلا مجحف  أن الإسلام كان الرافعة الرئيسية لنهوضنا الحضاري عرباً وعجماً في الوطن العربي كما في آسيا وأفريقيا  وحصنها المكين في وجه الغزوات، بل إنه هو سبب تعريب الملايين من البشر من أصول غير عربية عرقياً  لقوله صلى الله عليه وسلم : “ليست العربية منكم بأب وأم إنما العربية منكم اللسان”  حتى إن غالبية عظمى من أئمة الدين  والعلوم بل وحتى اللغة العربية  من أصول أعجمية (سيبويه مثلاً)، لكن الدين عربهم ودمجهم ووحدهم في عروبة ثقافية فريدة من نوعها. فليست هناك أية قومية أخرى تفتخر بأن قوميتها ثقافية ولا تنحصر في العرق؟ ومع أنه لم تكن هنالك خصومة بين المد القومي  والاسلام مطلع القرن السابق حتى إن كثيراً من مشاهير القيادات الفكرية القومية  كانوا من مراجع الدين ، إلا أن خصومة كبيرة وقعت منذ منتصف القرن الماضي بين الطرفين إلى درجة معاداة القوميين الذين ظهر أمرهم  للدين واتهامه بأنه سبب للانحطاط ورد الإسلاميين على ذلك بتأثيم الانتماء القومي على أنه مخالف للشرع. وانحاز القومييون إلى اليسار الذي لم يتوقف عند إنسانية طروحاته الوجيهة بل تعداها للأسف إلى جعل الإلحاد ركناً من أركان النهوض، فأستفز ذلك المتدينين فانحازوا في المسرح الدولي إلى رأس المصائب : الغرب ورأسماليته المتوحشة لأن معتنقيها بحسب سطحية فيهم هم من أهل الكتاب وليسوا ملحدين. وقد صاحب ذلك تماشي الحكم الشمولي تحت الراية القومية مع ما كان يخططه الغرب الغازي من سيطرة للحاكم على الفكر الديني من خلال السيطرة على الأوقاف ومصادرة حق العلماء في الجامعات الإسلامية انتخاب عمدائهم وانسحاب ذلك على معظم الجامعات العلمية الأخرى. وكانت مؤسسة الوقف تاريخياً السبب الرئيس في نهضة الأمة العلمية والصحية والاجتماعية بسبب من استقلالها التام عن السلطة السياسية وذلك بسبب الحصانة الهائلة التي كانت تتمتع بها في إدارة الثروات الكبيرةالموقوفة إذ أن شرط الواقف هو بقوة شرط الشارع (المشرع) لا تملك أية سلطة سياسية التدخل فيه بل عليها حماية الموكلين بالتنفيذ حسب شروط الواقف ومراقبة حسن التنفيذ. كان ذلك سبباً في إماتة الإبداع والشجاعة عند المؤسسة العلمية التي أصبحت تحت سيطرة السلطان لا تملك إلا تزيين قراراته لإضفاء الشرعية الدينيية عليها. وانطفأ الإقبال على الدين وسيطر الفكر القومي المعادي للدين المقتدي بالغرب الحداثي في برامجه الاقتصادية الاجتماعية ، حتى إذا بدأت صحوة دينية بعد هزيمة الدول العربية ومن بعدها الحركات الفدائية المعادية للفكر الديني في مشروع إعادة فلسطين كانت وما زالت أقرب إلى صحوة وجدانية لا تملك هدياً دقيقاً من كواكب علمية  مجتهدة بإبداع وشجاعة ومن أئمة هدي روحاني يرتقون بنفوس المتعبدين إلى المستوى الأخلاقي الذي يقتضيه الالتزام الديني ، فتقدم التابع على المتبوع  وأصبح  التيار الإسلامي يعيش في تخبط فكري كبير ورومانسية وخلافات في الرأي أكبر خاصة مع انتشار فكر لامذهبي يسمح لأي كان أن يستنبط أحكام دينه مباشرة مما يفهمه هو من القرآن والسنة. ولما كانت العودة إلى الشريعة حلم أبناء التيار الإسلامي فإن تخيل الدولة كدولة دينية سيطر عليهم مع أن اجتماع الإمامتين الدينية والسياسية لم تحدث إلا في عهد الخلفاء الراشدين، بعد ذلك لم يعد العلم شرطاً مطبقاً من شروط الحاكم خاصة بابتداء الملك الوراثي العضوض، غير أن الحكام كانوا لا يملكون الحكم بغير أحكام الشريعة التي كانت تحرس من قبل أهل العلم المستقلة أرزاقهم عن عطايا الحكام والذين لم يكونوا ضمن مؤسسة هرمية حديدية واحدة ذات موقف أحادي لا يسمح بمخالفته مثل مؤسسة الكنيسة وإنما جمهرة متفرقة من العلماء الذين يحترمون اجتهاد بعضهم البعض ويتفقون على الأمور القطعية الدلالة ولكن يجتهدون فيما سواها. وكانت الشريعة وما زالت أمراً تقدمياً مقارنة بغيرها، فأول دستور مكتوب في التاريخ بمعنى عقد اجتماعي هو صحيفة المدينة المنورة التي حفظت حقوق المواطنة لغير المسلمين، وأي تخلف حدث إنما هو تخلف مسلمين وليس تخلف الإسلام كما حلا للكثيرين اتهامه. يقول المستشرق الروماني جيورجيو: “حوى هذا الدستور اثنين وخمسين بندا، كلها من رأي رسول الله. خمسة وعشرون منها خاصة بأمور المسلمين، وسبعة وعشرون مرتبطة بالعلاقة بين المسلمين وأصحاب الأديان الأخرى، ولاسيما اليهود وعبدة الأوثان. وقد دُون هذا الدستور بشكل يسمح لأصحاب الأديان الأخرى بالعيش مع المسلمين بحرية، ولهم أن يقيموا شعائرهم حسب رغبتهم، ومن غير أن يتضايق أحد الفرقاء. وضع هذا الدستور في السنة الأولى للهجرة، أى عام 623م. ولكن في حال مهاجمة المدينة من قبل عدو عليهم أن يتحدوا لمجابهته وطرده” ومن أهم الأوصاف التي أطلقها الرسول صلعم على أهل الكتاب المعاهدين أنهم “أمة مع المؤمنين” وإن يهود بني عوف أمة مع المؤمنين، لليهود دينهم، وللمسلمين دينهم، ومواليهم وأنفسهم إلا من ظلم نفسه وأَثِم فإنه لا يوتغ[16] إلا نفسه وأهل بيته” إن القوة الدافعة الهائلة لنمو التيار الإسلامي تكمن في وجدان الناس ورومانسيتهم في تخيل الدولة الفاضلة المطبقة لشرع الله بعدالة، ورغم أن التيار كان وما زال يتعرض لمحاربة شرسة من الداخل (من السلطة ومن التيارات الأخرى) ومن الخارج إلا أن القوة الدافعة الرومانسية تلك  كانت وما زالت حتى يومنا هذا أكبر من كل ما يعترضها  إلا أن الخطر الأعظم عليها هو من سطحية وجهل الكثيرين من أبنائها وبناتها الذين أطلقوا عنان أهواءهم الرومانسية غير المنضبطة بالعلم الراسخ لتفسير ماهية الإسلام كما تتخيله الأهواء وليس كما تفرضه الأصول. ورغم الشطط  في التفسير والتأويل فإن الجماهير ما زالت تميل نحو هذا الشعار برومانسية لم تفلح للأسف في رفع مستوى الالتزام الخلقي الرومانسي ليتجانس مع واقع الالتزام التعبدي ما أورث انفصاماً في الشخصية عند الكثيرين. فبينما يفترض أن تغلب الأمانة والأخلاق الرفيعة في المعاملات على كل من يختار هذا التيار إلا أن الواقع غير ذلك للأسف فالهارب من التيارات التي تكون الأخلاقيات فيها مائعة يصبح كالمستجير من الرمضاء بالنار عندما يدخل في تيار لا يختلف كثيراً في سلوك أعضائه اللهم إلا في التعبد أما فيما تبقى من تصرفات وانفعالات فهي غير مختلفة وإنما أكسبت حصانة دينية زائفة بحيث يصبح الغارق فيها أقرب إلى الضال المضل منه إلى الهادي المهتدي ، فأصبح الانتصار لأبناء التيار أقرب إلى المعيار القبلي منه للمعيار الأخلاقي (قبيلة الإسلاميين في مقابل قبيلة القوميين وقبيلة العلمانيين يتجاذبون الأمة تمزيقاً) فلم يستطع التيار في غالبيته من تغليب اختيار الفاضل من غير التيار على المفضول من أبناء التيار، وهو امر مخالف للأخلاق وللدعوة التي تؤلف قلوب القريبين منها لاستقطابهم  لدعوتها ، وهل من قرب أكثر من الاستقامة والوطنية التي هي ليست حكرا على أبناء التيار فقط؟ (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) صدق الرسول صلى الله عليه وسلم إذ هو اعتراف بوجود منظومة خلقية وإن كانت غير مكتملة كما يريد الله عند المستهدفين بالدعوة. على كل، مع تطور المسيرة نما فكر وسطي فيما يخص الحاكم لكنه انفرادي فيما يخص باقي تيارات المجتمع جمع بين إيجابية الوسطية في الفكر السياسي وسلبية إقصاء الآخر في السلوك وإن كان الإقصاء قد خف مستواه كثيراً  في الأدبيات لكنه موجود بالمتاريس في الواقع العملي. ومع أن جميع أبناء التيار يعلنون بأن هدفهم الأسمى هو الدعوة إلى الله مما يعني أن السياسة يجب أن تكون في خدمة الدعوة، إلا أن كثيراً منهم تنقلب عندهم تلك الغاية النبيلة لتصبح وسيلة للسياسة. فمن كان هدفه الصادق الدعوة إلى الله التي هي الدعوة إلى الحق سبحانه، لا يتحزب لشخص مفضول ضد شخص أفضل. هنالك فرق كبير بين الإسلام ومعتنقيه هذه الأيام ، فالغالبية العظمى منهم وبسبب من الإقصاء والاتهام الذي لاقوه باتوا منغلقين على أنفسهم يعتقدون أنهم دون غيرهم يمثلون الإسلام وليس جميع المواطنين المنتسبين لهذاالدين إما ديناً او ثقافة. وما لم يخرجوا من هذه الشرنقة المميتة فإنهم سيكونون آلة تمزيق للمجتمع بدلاً من واجبهم الدعوي الاول أن يكونوا آلة تجميع ونهوض للمجتمع كافة. خاصة إذا سلم لهم الآخرون بهذا الاحتكار ولم يصروا على حقهم الأصيل في المشاركة بالدفاع عن القيم الحضارية التي بها وبها وحدها تنهض أية حضارة. الدولة المدنية كما يقصد بها في عنوانكم ليست تلك المخالفة للدولة العسكرية بل الدولة التي لا يحكمها رجال الدين. ولا أعتقد بوجود خلاف بحسب هذا التعريف إذ لم تكن الدولة في معظم تاريخنا محكومة بتسلط المؤسسة الدينية إن وجدت بل إن التسلط كان تسلط السياسيين وسلالاتهم ، فالإسلام واضح في رفض الملك العضوض الذي يفضل الوارث مهما كانت نقائصه على من هو أفضل منه من أبناء الأمة. ولم يكن الصراع على الحكم في معظم تاريخنا صراع بين نظام متدين ونظام لا ديني وإنما صراع بين سياسيين  غير مختلفين على مرجعية الأمة الثقافية والتي شكل الدين عمودها الفقري. والصراع اليوم للأسف وصل إلى التجاذب بين المتمسكين بمرجعية الأمة الثقافية وبين الرافضين لهذه المرجعية الثقافية لأنها زعماً هي سبب تخلف الأمة. إنه صراع بين منظومات قيمية تتصارع على المسرح العالمي. ومن حق الخائفين من التعبيرات المنغلقة للذين يرون ضرورة فرض الإيمان وتطبيق الدين كشرط للمواطنة أن يرفضوا بشدة هذا التفسير الذي نرفضه معهم ولكن ليس من حقهم أن يكون ذلك على حساب التخلي عن القيم الحضارية الثقافية التي أنعم الدين علينا بها بقفزهم إلى قيم لا علاقة للأمة بها. بل هي قيم يتحالف مستضعفو العالم اليوم للوقوف في وجهها بسبب من عدم إنسانيتها ولأنها قيم تخدم القلة من الأغنياء الجشعين يركبون تلك القيم للسيطرة على موارد العالم وثرواته. معظم متديني الإسلام اليوم لا يدركون الكنز الهائل الذي يجلسون فوقه دون استخراجه، فهذا دين انتشر بسبب من قيمه الأخلاقية أكثر بكثير من أي سبب آخر، حتى وصل الأمر إلينا بعد محاولات حثيثة لطفئه منزوع الدسم أو بالأحرى هيكلاً  منزوع الجوهر تتخبط الأوهام الرومانسية فيه إلى درجة إفقاده الرومانسية والوجدانيات. ورغم ذلك ما زالت قيمه النظرية المفقودة على أرض الممارسة سبباً في جعله أسرع الديانات توسعاً يدخل فيه قوم جدد فتجد عندهم السكينة والخلق والأدب والوقار بأكثر مما هو ما موجود عند الذين ورثوه. كل ذلك بسبب من غياب العلم الموسوعي الرصين بحيث أصبحت الفتيا عند من بدأ بالأمس القريب ممارسة الركوع والسجود مثل شربة الماء غير مدرك لقول النبي صلى  الله عليه وسلم (أجرؤكم على الفتوى أجرؤكم على النار) فتصل أحكامه الجاهلة المدمرة إلى حد إخراج الآخرين من الملة، دائساً على قواعد أصول فقهية مثل :لو اجتمع مئة سبب للتكفير وسبب لعدم التكفير يؤخذ بعدم التكفير. وإلى خفر ذمة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم التي هي أقوى من أي دستور وضعي بفتوى ظلمانية جائرة عنصرية لا إنسانية مثل تحريم معايدة أهل الكتاب المكرمين في ملة الإسلام أي تكريم . والمصيبة أنه يعتقد أنه بذلك يدافع عن حياض دين لم يفهمه بينما ذلك اعتداء  مباشرعلى نبي الأمة في خضم هكذا فوضى ذاتية وأخرى  عدائية اجتماعية سياسية وفي أجواء دولية عدائية تحاول الحركات الإسلامية المختلفة أن تحقق لها وجوداً. ومعظمها يتوجه بسرعة معقولة أو ببطء نحو الوسطية ونحو إدراك أنها جزؤ من المجتمع وليست المجتمع كله. ويدفعها العدوان الخارجي على الأمة للإصطفاف ثم للتحالف ثم قريباً للاتحاد مع القوى الوطنية الأخرى التي تعمل على برنامج الدفاع عن الاستقلال ورفض التبعية. وتبدأ الواقعية تغلب الأحلام الرومانسية غير المعقولة ويبدأ المنتسبون لهذه الحركات بتذوق لذة النضال المشترك مع نظرائهم الوطنيين. ولا شيء يشذب الأفكار والتصرفات أكثر من تحميل  هؤلاء مسؤوليات الدولة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، ولا شيء يدفع هؤلاء وغيرهم من أبناء التيارات الأخرى للراديكالية المتطرفة أكثر من حرمانهم لهذه الحقوق. لن يستطيع أحد أن يخطف الديموقراطية التي تتحقق بالنضال ، فمع أن الوجدانيات هي أكبر دافع يدفع الناس للميل لاعطاء الأغلبية للتيار الإسلامي، إلا أنه سيفقد بسرعة تلك الأغلبية إن هو مارس الإقصاء أو إنه فشل كما هو متوقع في تجاربه الأولى لحل مشاكل المجتمع الاقتصادية الاجتماعية  حيث سيعمد إلى مراجعة أمره ويعيد ترتيب صفوفه عازلاً الفاشلين والمتسلقين ليحاول إعادة الكرة بنجاح أفضل. وهكذا سسترسخ الحياة الديموقراطية للمجتمع بحماية ورافعة الإسلاميين ، فإذا دمجت القوى الإسلامية في الحياة السياسية الطبيعية فإنها لن تسمح لأي متطرف من داخلها أن ينجرف ليمارس عليها أولاً ثم على المجتمع تسلطاً فوقياً بحجة احتكار الحقيقة. المهندس ليث الشبيلات29 حزيران 2012
الشبيلات :من اتى بالفاسدين عليه ان يتحمل مسؤولية فسادهم…فيديو

الشبيلات :من اتى بالفاسدين عليه ان يتحمل مسؤولية فسادهم…فيديو


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
Jo24 - اكد الناشط السياسي ليث شبيلات ان ما يطالب به الفنانون هي حقوق مشروعة، داعيا الفنانيين خلال كلمة له في خيمة اعتصامهم مساء الخميس ان لا يستجدوا حقوقهم من احد. واعتبر الشبيلات أن استشراء الفساد هو سبب ما يعانيه الفنان الاردني، مؤكدا ان من اتى بالفاسدين عليه ان يتحمل مسؤولية فسادهم . واضاف الشبيلات ان الفساد لا يجزأ واذا كان لاحد الجرأة ان يتكلم من اين يأتي الفساد فاليتحدث. واكد شبيلات دعمه الكامل لمطالب الفنانين العادلة والمحقة . من جانبه اكد وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال السابق راكان المجالي ان اهمية الفن ودوره وانجازه على مستوى الوطن. واضاف المجالي :’ خلال فترة وزارتنا ا القصيرة سعينا ان نعمل شيء ولكن الهم كبير والمسؤولية كبيرة واننا معكم وخلفكم وسنقدم لكم كل الدعم والمساندة’. واردف ‘ان ما يجري اليوم هو مشكلة منذ اكثر من 30 عاما وما نتمناه ان ننتقل من الاقوال الى الافعال وان يكون هناك تحول جديد من خلال هذه الخيمة ‘. وبين ان الفن في الاردن هو مدرسة لاعادة بناء مجتمع يحترم قيمه ووطنه    
© 2016 Laith Shubeilat | ليث شبيلات. All rights reserved.
Proudly designed by Theme Junkie.