Archive by Author

زيارة المعتقلين السياسين

زيارة المعتقلين السياسين


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
زيارة المعتقلين السياسين قام المهندس ليث الشبيلات وناصر الشبيلات وسالم جرادات بزيارة معتقلي الحراك هشام الحيصة وثابت عساف الموقوفين في سجن الهاشمية, ثم توجهوا الى مركز اصلاح الرميمين لزيارة المعتقلين السياسين باسم الروابدة ومؤيد الغوادرة وهمام قفيشه وايمن بحراوي وضياء الدين الشلبي وبعد ذلك توجهوا الى سجن البلقاء لزيارة المعتقل السياسي رامي سحويل, وبعد انتظار نصف ساعة على المدخل تم منعهم من الزيارة. هذا وسيقوم المهندس ليث الشبيلات وبعض اصدقائه غدا بزيارة بقية المعتقلين ومنهم معين الحراسيس ومنذر الحراسيس.  
المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر ارسل لجورج اسحاق

المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر ارسل لجورج اسحاق


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر ارسل لجورج اسحاق أحد موسسى حركة كفاية المصرية وعضو المجلس القومى لحقوق الانسان : العزيز جورج أنها لصدمة ان نكتشف كثيرا ممن كنا نعتقد باشتراكنا معهم في قيم الحرية ومقاومة الفاشية والنضال ضد العسكرتاريا يتساقطون١ خطاب فاشي عنصري وصل جتى للسوريين والفلسطينيين. تحريض شبه كامل لفضائيات استئصال وكراهية. مجازر ضد مسالمين بلطجية مبارك لا يمسون؟؟٢ رئيس شرعي يخطف ويخفى دون أمر قضائ ويمنع الاتصال به. لو حدث هذا لعامل لقامت الدنيا دفاعا عن حقوقه. اهذا حجر أساس حريات عهد جديد٣ استهداف قيادات أنصار مرسي بالجملة ، ونيابة تنتقم بأمر من العسكر. أهذا ما تم النضال من اجله ؟ الفلول والعسكر ابتلعوا ٣٠ يونو/٤ أخي اسحق ان الهزيمة الكبرى هي انقلاب المثقف على ثوابته للوصول الى غايته. بأية مرجعية نخاطب من داس على ثوابت اصيلة مثل لا للعسكر ٥ لقد كان ل ٣٠ يونيو مطلب واحد فقط: انتخابات ر مبكرة! لذلك لا شرعية لأي إجراء آخر لقد تم نسف دستور وكامل مؤسسات الدولة دون تفويض ٦ بالنتيجة هو انقلاب عسكري كامل الاركان متعاون مع الفلول والكومبرادور قد استعمل كبوابة لشرعيته أصدقاءنا الذين لن يكونوا الا كومبارس  
بيان | الديموقراطيون زعماً :عند الامتحان يكرم المرء أو يهان

بيان | الديموقراطيون زعماً :عند الامتحان يكرم المرء أو يهان


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
بيان | الديموقراطيون زعماً :عند الامتحان يكرم المرء أو يهان لا يمكن لأي صادق في التمسك بالديموقراطية مهما بلغ نقده لحكومته الشرعية بأن يسجل على نفسه الانحياز إلى التدخل العسكري، خصوصاً إذا كان التدخل قد أثبت من اللحظات الأولى أنه انقلاب يتناقض حتى مع بيان الفريق السيسي الذي أعلن فيه ما سماه خارطة الطريق التي هي طريق بلا خارطة وبلا مدد زمنية وبلا مرجعية تضبط عمل الديكتاتورية الانتقالية التي يحق لها أن تصدر ما تشاء من إعلانات دستورية رغم وجود دستور مستفتى عليه بمشاركة الجميع . ففي نفس الوقت الذي كان يلقي بيانه فيه الذي يؤكد على ضرورة إشراك جميع فئات الشعب وتنظيماته السياسية في تنفيذ الخارطة كان التنكيل والقمع قد بدأا إذ أغلقت جميع القنوات المؤيدة للرئيس الشرعي المنتخب ديموقراطياً وأعلن عن استهداف قيادات الجماعة بالاعتقال. فرغم رأينا في حكم الرئيس مرسي المفوض دستورياً من الشعب بحكم مصر إلا أنه صبر صبراً لا حدود له على الحملة الإعلامية ضد ه شخصياً وضد حكمه ولم يسجل على نفسه إغلاق سيل القنوات التي تهاجمه وتسخر منه، في الوقت الذي بدأ فيه الذين يشكون من قلة ديموقراطيته ويتطلعون إلى “الحرية والعدالة” التي يقولون أنهم والشعب والمصري قد افتقدوها في ظل حكمه قراراتهم الانقلابية بأقصى إجراءات القمع بدأ من حجزه شخصياً وإغلاق القنوات التي تؤيده وملاحقة قيادات حزب شرعي كبير بعد إحراق مقراته التي تركت دون حماية بشكل مشبوه. كنا نتمنى أن يدرك الإخوان المسلمون خطورة أخطائهم حتى إذا سقطوا ديموقراطياً أخضعوا مسيرتهم للمراجعة بحيث يستفيدون ويستفيد الوطن الذي يحتلون فيه حيزاً أكبر من حيز أي حزب أو فصيل آخر، لكن إسقاطهم بهذه الطريقة يفقدنا الأمل بمراجعتهم لأنفسهم لاصلاح سياساتهم حيث أنهم سيتعاملون مع المستقبل على أنهم مستهدفون لذاتهم ولدينهم وليس كحزب سياسي فشل في مرحلة وعليه أن يعيد حساباته وخطابه السياسي ومقدار انفتاحه على شركائه في الوطن. إن الانقلاب العسكري حرمنا وأمثالنا مؤقتاً من الاستمرار في مسيرة نقدنا للإخوان بعد أن قلبهم انقلاب عسكري إلى ضحايا لا يمكن لمن يحترم نفسه أن يوجه سهام نقده لهم في وقت معتدى عليهم فيه حتى يخرجهم الله منه. لقد ذهلنا وانتقدنا أصدقاء في جبهة الانقاذ قبل شهر عندما سمعنا بمطالبتهم بالتدخل العسكري وقلنا إن مطالبة “الديموقراطيين “بالتدخل العسكري تماثل في إثمها وبغيها كلام “الإسلاميين” عن تكفير الآخرين. فمبادئ الإسلام السمح تحرم التكفير الذي تفشى في خطاب كثير من الإسلاميين للأسف كما إن مبادئ الديموقراطية الاصيلة تعتبر التدخل العسكري كفراً بالديموقراطية. إننا نرى أن المخرج من المأزق الذي سيمزق مصر الحبيبة عمودياً هو العودة للشرعية الدستورية وأن يلتزم الرئيس باستعمال حقه الدستوري في الدعوة لاستفتاء . فيحسم الشعب هذا الخلاف بالصندوق الذي لايعلو على حكمه أحد. هذا هو المخرج المشرف الذي يجب أن يرضى به الجميع لإنقاذ مصر من التشقق والتمزق ومن نزاعات أهلية تحتاج إلى عقود لمداواة جراحاتها. أللهم احفظ مصروشعبها بكل طوائفه ومعتقادته وجيشها وأمنها المهندس ليث الشبيلات المهندس ميسرة ملص المهندس شكيب عودة الل
ليث شبيلات : إن أعظم إنجاز للمصريين الذين لم ينتخبوا يوماً ما رئيسهم هو الانتخابات التي جرت

ليث شبيلات : إن أعظم إنجاز للمصريين الذين لم ينتخبوا يوماً ما رئيسهم هو الانتخابات التي جرت


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 28 حزيران 2013 الموضوع : تصويب ما نشر على لساني في صحيفتكم الغراء اليوم كنت في انتظار الصعود إلى طائرتي في مطار القاهرة بعد ظهر اليوم عندما تقدم مني رجل وسألني هل أنت فلان فأجبته بالإيجاب فعرفني على نفسه باسم عبد الناصر(نسيت الاسم الثاني) وقال لي انه مراسل لجريدة الجمهورية في المطار فضحكت سائلاً وهل هنالك مراسلين للصحف في المطار فأجاب بالإيجاب وذكر لي أن إبراهيم نافع بدأ مراسلاً في المطار. وسألني عن رأيي في ما يجري في مصر فأبديت له أن الإخوان أخطئوا في الانفراد وفشلوا في لم صف قوى الثورة موحدة في وجه النظام القديم المتغلغل فأصبح الاستقطاب مخيفاً بين من كانوا شركاء في الثورة ، فانزاح الضغط عن الخصوم الحقيقيين للشعب : النظام السابق الذي يحظى رجالاته بالبراءات الواحدة تلو الأخرومع ذلك لا يكون ذلك حافزاً لتوعية الشركاء الثوريين إلى خطورة ما يجري. كما أخطأ معارضو الإخوان في رأيي في التمترس وإغلاق باب الحوار حتى أصبح الذي يبذل مساع حميدة لالتقاء الطرفين مثل أيمن نور مشبوهاً وعمرو موسى الذي أصبح  من قيادات الثورة هذه الأيام آثماً بدلاً من أن يشكر لأيمن الحرص على مصر التي لا يمكن لأي طرف أن ينفرد بها. كما ارتكبوا خطيئة  أكبربالطلب من العسكر الانقلاب على السلطة وهم أنفسهم الذين كانوا من أشد منتقدي حكم العسكر في العقود الماضية. فسألني عبد الناصر ما الحل في رأيك فقلت لا خير لمصر إلا في الحوار وكل من يصر على الحسم بالأغلبية إما الانتخابية  أو بجمع التواقيع لن يقود إلا إلى مزيد من عدم الاستقرار الذي تحتاجه مصر كالأكسوجين للمختنق. وأبديت رأيي في خطورة الإطاحة بالرئيس بالطريقة التي تسير بها المعارضة حيث ستكون هذه سنة سيئة للذين يأتون من بعد فيبتعدون عن الوسائل الدستورية  لتداول السلطة خصوصاً وأن الإخوان لهم قدرة تنظيمية وحجم يعينهم على جمع عدد أكبر من التواقيع في ساعات لإسقاط أي رئيس قادم إذا فتح هذا الباب فإلى أين تذهبون بمصر أيهاالطرفان.  إن أعظم إنجاز للمصريين الذين لم ينتخبوا يوماً ما رئيسهم هو الانتخابات التي جرت. إنها في ذاتها إنجاز عظيم مهما كانت آراؤنا في تصرفات الذي نجح ، (وأضيف في هذا المجال أن الرئيس الحالي  سيضبط تصرفاته مجلس للنواب قادم (توضع العراقيل أمام ظهوره ) فما معنى أن يتأخر القضاة أشهراً للبت في شؤون حيوية لمصر لا تحتاج إلى أكثر من يومين أو ثلاثة لدراستها والبت بها؟)والذي بدوره سيسمي رئيس الوزراء الذي له من الصلاحيات أكثر مما للرئيس . كيف يهدم هذا البناء الدستوري الجديد ويعاد  بالبلاد إلى نقطة الصفر. وسألني عن مؤتمر رجال الدين الذي جرى بحضور الرئيس فأعدت عليه ما صرحت به من انتقاد شديد لمؤتمر يشحن المذهبية ويدعو للجهاد ضمن الأمة الواحدة ،  وكيف أن القمة التي دعى إليها الرئيس مبارك سلمت العراق للأمريكان وأن القمةالتي يدعو إليها الرئيس مرسي ستسلم سورية في رأيي للأمريكان. (بالمناسبة لقد افتي بالجهاد باجماع الحضور أمام الرئيس بحيث أصبح الرئيس آثماً إن لم يحرك جيشه للجهاد. فما هته المهزلة أهكذا نتلاعب بأقدس أركان ديننا؟ والتي لم نر مثلها في غزة وفلسطين التي تهود على قدم وساق  وبورما التي تطهر تطهيراً عرقياً جذرياً من المسلمين على يد الوثنيين). وسألني إن كنت قابلت مسؤولين في مصر فأجبته بأن الأخ أبو العلا ماضي  أجاب على هاتفي واستقبلني ورفاقه في قيادة الحزب مشكورين كما تركت رسائل للأخ حامدين صباحي وللأخ سعد الكتاتني لأقابلهما عسى أن نكمل جهوداً بدأناها قبل أسابيع من أجل تخفيف حدة الخلاف فلم أنجح في لقاء أي منهما. وأضيف بهذه المناسبة أنني قابلت أيضاً الأخ العزيز عبد المنعم أبو الفتوح وأنني تحادثت هاتفياً مع الاخوة كمال الهلباوي ومختار نوح وحمدي قنديل ولم تسمح ظروف أماكن تواجدهم  بالالتقاء. في الختام أرجو أن أؤكد بأنني لم ألتق شخصاً اسمه حسن حسين من جريدة الوطن بل الذي عرفني على نفسه قال أنه من جريدة الجمهورية واسمه عبد الناصر وأعلمته بأنني لست بصدد إعطاء تصاريح وأن ما أتفوه به هو نصائح من مواطن عربي يحب مصر إلى أخ مصري حريص على مصر مع أن النشر لا يضيرني إلا إذا كان مجتزأ كما تعودت من خبرتي الطويلة مع كثير من الإعلاميين للأسف. وأترك لمسؤولي صحيقة الجمهورية الغراء متابعة ما بينته . كما أطلب من صحيفة الوطن نشر هذاالتوضيح والتبين بأنني لم أعط لأي مراسل لها أي تصريح. مع التحية والشكر. م. ليث الشبيلات
المهندس ليث شبيلات : قمة مبارك لتفتيت العراق و قمة مرسي لتفتيت سورية، ولا قمة لفلسطين

المهندس ليث شبيلات : قمة مبارك لتفتيت العراق و قمة مرسي لتفتيت سورية، ولا قمة لفلسطين


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر :  قمة مبارك لتفتيت العراق و قمة مرسي لتفتيت سورية. ولا قمة لفلسطين!? ولم يجتمع هذا الكم من “العلماء” لإعلان الجهاد في فلسطين. فذلك يغضب حكامهم طيلة قصف غزة خنس علماء السلاطين ولم يأذن لهم سادتهم في التلميح للجهاد ناهيك عن الدعوة له. اكتشفنا العدو الرافضي لنرضي حكامنا واليهود حبايب فلسطين تهود ليلاً ونهاراً وعلماء السوء لا يجرؤون على مواجهة الصهاينة العرب الذين يحكموننا والذين يسمحون بعبث إسرائيل. الجهاد بإذن أمريكا بس العالم الذي لا يقول لملكه أو رئيسه توقف عن السرقة يا لص أو توقف عن الصهينة والعمالة يا حاكمنا شخص نذل منحط لا تقبل فتواه في الشأن العام حكام اهل السنة عاكفون في غرف عملياتهم في الكازينوهات والمواخير ليقودونا للدفاع عن المذهب!؟!. كاسك يا مذهب ولتذهب الأوطان إلى الجحيم.
الدرر التي نطق بها اللواء مخابرات خير الله :يا عيب الشؤم !

الدرر التي نطق بها اللواء مخابرات خير الله :يا عيب الشؤم !


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
ليث شبيلات | الدرر التي نطق بها اللواء مخابرات خير الله :يا عيب الشؤم ! لم أتفاجأ من ضحالة معلومات اللواء مخابرات خير الله.فكثير من قيادات المخابرات يبعدون عن الدقة بعد السماء عن الأرض : كيف نشعر بأمان في بلادنا إذا كان المسؤولون على أمنها بهذا المستوى. فإذا كانت عبقرية سيادة اللواء وأمثاله المكلفون بتمحيص المعلومة قبل تمريرها للقيادة السياسية حتى تتخذ مواقفها بناء على معلوماتهم الموثقة بمثل هذا المستوى فاقرأ على أمن بلادي السلام. إن أطفال أمتنا يعلمون بأنني لم أكن يوماً حزبياً وبالطبع لم أكن إخوانياً ويعلمون بأنني أكثر الناس صراحة في نقد مواقف الإخوان وأنهم خاضوا عدة معارك نقابية وانتخابية لإسقاطي بأحداث مغطاة في الاعلام الدولي والفضائيات العربية ثم يخرج علينا ضابط رفيع بمثل هذا المستوى ليتكلم بثقة بالغة حول معلومة مكشوفة الغلط. يا حسرة ويا ألف حسرة على مصير بلادنا. لقد أدان اللواء نفسه وأثبت عكس ما يريد بأن الأخوان الذين لم يصلوا إلى ارتكاب مثل هذا الخطأ المعلوماتي الطفولي الكفيل بالتسبب في عزل من يرتكبه من منصبه هم أكثر أماناً من أمثاله رغم أخطائهم التي لا يطاق كثير منها . وأتعجب من إعلام يتكلم عن مجهول اسمه مشروع نهضة دون أن ينشر لنا المشروع كي ننقده (ورقة ا لاخوان مثلاً). لأ أعتقد أن سيادة اللواء قرأ ورقتي التي يشير إليها والتي ألقيت قبل عشرين سنة في عدة محافل أكاديمة غير إسلامية وحازت على نقد إيجابي جداً من كبار مفكري الماركسية والقومية من أمثال رئيس جامعة سمية الدكتور هشام غصيب (ماركسي) ، المفكر العلامة الراحل الكبير د أنيس الصايغ ( قومي عربي مسيحي) الذي أدار النقاش في نادي خريجي الجامعة الأمريكية الأستاذ الراحل شفيق الحوت وزوجته الدكتورة بيان عجاج نويهض (قياديان فكريان قوميان) وأمثالهم وليس لها أية علاقة بفكر الإخوان. لسنا ندري أية مصائب تنتظرنا إذا كان كبارنا بمثل هذا البعد عن الموضوعية.  حقاً إننا في آخر الزمان. مع الاحترام الخبر المنشور !! http://www.almesryoon.com/permalink/127309.html
تعازي بالمناضلة أم اشهداء والمناضلين أم هيثم رحمها الله

تعازي بالمناضلة أم اشهداء والمناضلين أم هيثم رحمها الله


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
أخي هيثم مناع وإخوانه وأخواته وآل العودات وآل الشرع بخاصة والشعب العربي السوري المناضل الجريح الصامد بعامة والى مناضلي العروبة والإسلام والإنسانية كافة لم أتمالك ان امنع انسياب الدموع لدى سماعي وأنا في الشارع نبأ وفاة هذه الرمز أم الرموز التي منع نضال أبنائها الثابت وجودهم قربها عند منيتها ولا اشك ان الله سبحانه عوضها عن غيابكم بخير منكم ملائكة يستقبلونها إلى حيث نحن جميعاً صائرون. واكثر ما يحز في النفس ظلم ذوي القرابة من نظام لم يترك للعقل مكاناً ينفتح فيه على مناضلين وطنيين يأبون طغيانه ودمويته متمسكين بوطنية وعروبة نضالهم ، بل واكثر من ذلك ظلم شركاء في المعارضة يأخذون عليكم أكثر ما يضئ نضالكم: رفضكم الاستعانة بالاجنبي ورفضكم تسليم سورية إلى مستعمريها السابقين المتسابقين لحجز مقاعد في الانتداب الجديد الذي يمنون النفس به.  ان من المعيب المخزي ان لا يحترم نضالكم وتضحياتكم الكثيرة على مدى السنين. وان يتناسى البعض موقفكم الذي سيخلده التاريخ لدى استشهاد اقاربكم الكثر وعلى راسهم أخيكم الشهيد معن مطلع انفجار انتفاضة الحرية والكرامة باعلانك الخالد : ان سورية اهم من أخي ولن أساهم في نحرها انتقاماً لأخي.  بارك الله في نضالكم وكل من هم على شاكلتكم ورحم الله آمنا أم هيثم وإنا لله وإنا إليه راجعون.  يسقط الطغيان وتحيا سورية عربية موحدة حرة منيعة على تلاعب الأجانب في مصيرها م. ليث الشبيلات
بين يدي رفع الدعم عن الكهرباء نتذكرخطابك الشهير “احملوني إلى عمان وسأحاسب اللص ابن اللص ز. ر. “

بين يدي رفع الدعم عن الكهرباء نتذكرخطابك الشهير “احملوني إلى عمان وسأحاسب اللص ابن اللص ز. ر. “


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
من المهندس ليث الشبيلات المواطن إلى الدكتور عبد الله النسور رئيس الوزراء الموضوع: بين يدي رفع الدعم عن الكهرباء نتذكرخطابك الشهير “احملوني إلى عمان وسأحاسب اللص ابن اللص ز. ر. “ حملة الانتخابات 1989  السلام عليكم وبعد أرسل لك هذه الرسالة مفتوحة لأن أكثر من 50% من الشعب الأردني لم يصح على انتفاضة 1989 ولم يحضر الانتخابات التي سرقت تلك الانتفاضة وبدأت بإعادة إنتاج الظلم والفساد ، والباقون ذاكرتهم ضعيفة. كان المرشحون يومها من نجح منهم  ومن لم ينجح  يتقرب إلى الناس الذين يسألونه لماذا رشحت نفسك بقوله : ” ألا تريدون مثل الكوفحي وشبيلات  والنوايسة والعكايلة  في البرلمان؟” لتمر الأيام فأبقى أحد المتهمين بالفردية لأنني من الذين لم يغيروا ولم يتغيروا بينما تغيرتم وتلونتم كلكم تقريباً. فبينما بقيت ثابتاً تهدى إلي السجون والاتهامات ، أهديت لكم الوزارات  والمناصب وتصدرتم المحافل السياسية متناسين شعاراتكم. وفي الوقت الذي كانت حملتي مؤدبة  ملتزمة ترفض أن يذكر فيها أي اسم لفاسد  لعدم جواز الخوض في الاعراض دون دليل كنتم تتبارون في شتم زيد وعبد الهادي  وعبد الرؤوف  وغيرهم بالاسم. واشتهرت أنت بخطابك الناري في السلط :” احملوني إلى عمان! وسوف أحاسب اللص ابن اللص (وذكرته بالاسم).” حتى إن مرشحاً آخر (اعتقد أنه خالد النسور) خطب بخفة ظل في مهرجان  له في انتخابات لاحقةً : ” احملوني إلى صويلح ! وأنا أكمل المسير إلى عمان!         ونجح انقلاب الانتخابات  في بدء مسيرة الارتداد إذ خالفتموني كلكم تقريباً بتجاهل تحذيري لكم: “إياكم والاشتراك في الحكومات قبل أن نجتث كنواب الفساد ونعيد هيكلة التشويهات التي حصلت على النظام. “؟  لم يطعني أحد بل سخرتم عندما ناديت بالتفصيل  الممل  عام 89 بإصلاح المواد الدستورية التي تم الاعتداء عليها والتي سلبت الشعب صلاحياته الأساسية فأصبح النص الدستوري الأساسي “الأمة مصدر السلطات”  وان الركن النيابي مقدم على الركن الملكي في المادة الأولى  مجرد لغو وبقي الاعتداء على النيابة  من قبل الركن الثاني حلالا زلالا وبقي مجرد ذكر الركن الثاني بالنقد الصحيح خيانة تستدعي العقوبة القصوى. فقفزتم إلى الوزارات كما تسابق الإخوان المسلمون والقومييون  في التنافس على قطعة عظم في الوزارات فقضيتم جميعاً على ما قام الشعب منتفضاً من أجله. ولم تمض سنوات قليلة إلا وانقلبت الرموز التي كان الشعب يتهمها بالفساد مطالباً بمحاسبتها والتي شللتم عرضها شتماً من شخصيات ترتعد فرائصها من إمكانية الملاحقة  إلى أعلى مراكز التمثيل الشعبي ودخل من صدق في محاربة الفساد وترأس أعلى هيئة تحقيق في تاريخ المملكة السجن محكوماً بالإعدام المخفف إلى عشرين سنة ثم إلى عفو عام تم بموجبه تحصين كل الفاسدين من الملاحقة (حيث أن العفوالعام يجب الجريمة.)   لم يحتج الأمر إلا إلى أقل من 3 سنوات ليتم الانقلاب حيث ارتعدت فرائص من تحدثه نفسه بعد ذلك بمحاربة أصل الفساد خوفاً بعد أن حكم على رئيس لجنة التحقيق النيابية  بالإعدام. وبعد  عام 1993عام   ظهرت “الحقيقة” بقدرة قادر ، إذ تبين أن الذين تبؤا أعلى مناصب تمثيل الشعب هم أنفسهم الرموز التي كان ينادي بمحاسبتها فأصبح أحدهم  الرئيس غير المنازع لمجلس النواب وأصبح الآخر الرئيس المؤبد لمجلس الأمة حتى تنازل طوعاً عنها ليسلم وريثه  رياسة الوزراء. وأصبح الثابت على مبدئه ” ناكراً  للجميل” و”عدواً للوطن”  “ونرجسياً”  يغرد خارج السرب داخلاً من سجن إلى آخر بمهازل محاكمات الواحدة تلو الأخرى . مما حدا بالكاتب الفاضل أحمد أبو خليل أن يكتب مقالته اللاذعة  قائلاً يقولون أنه يغرد خارج السرب وننظر إلى السماء فلا نرى طيوراً !  والأنكى من ذلك أن ذلك كله حدث  للـ”نرجسي” بعد أن اعتزل النشاط السياسي نيابة ووزارة وتنظيماً حزبياً لكنه لم يعتزل المواطنة الصالحة وحقه كمواطن في إبداء الرأي. إنك تذكر جيداً أن  الجميع معارضة وموالاة كانوا ضد قانون الصوت الواحد الذي كان يهيأ له، فحتى مجلس الأعيان في لقاءاته المتلفزة مع الملك الراحل كانوا في غالبيتهم يحذرون الملك من أن هكذا قانون سيفتت البلد ويقلبها إلى صراعات أحياء وعشائر ويأتي بمن لا ينجح حتى كمختار لعشيرته إلىى مجلس تدار فيه شؤون الوطن الأمة . كان معظمنا يجتمع إما في جبهة العمل الإسلامي أو في مكتبي من أجل رفض القانون وأذكر منهم عبد الرؤؤف الروابدة  وطاهرالمصري وسليمان عرار رحمه الله وفارس النابلسي وعشرات  آخرين في شبه إجماع على رفض القانون. حتى إذا أعلن الملك حسين حل البرلمان وفي نفس الفقرة ذكر أنه بسبب غياب البرلمان (الذي اغتاله هو) سيصدر قانون الصوت الواحد وأنه سيغضب ممن لا يشارك في الانتخابات كنت ليلتها مع حمزة منصور والمناضل ناجي علوش في إربد نحاضر ضد قانون الصوت الواحد فقلت لمن كان بجانبي ” هذا خطاب لا تحتمله ركب الإخوان المسلمين” وسيقودوننا إلى الهاوية، وفعلاً بعد صمت أيام ثلاثة ينتظر الناس فيها قرار “قاطرة الإصلاح” الإخوان المسلمين خرج علينا المرحوم مراقب عام الاخوان بتصريحه “الناري”  قائلاً : ” الحسين نادى ونحن نلبي” فانفرط العقد وأصدرت بيان اعتزالي في اليوم التالي قرفاً من هكذا معارضة. كان الملك حسين يحتاج إلى برلمان مفصل تفصيلاً لا تغيب عنه جماعة أو حزب لكن لا يكون لأي منهم  حجم يستطيع أن يوقف تمرير المعاهدة المشؤومة حتى لا يدعي أحد بعد ذلك أن المعاهدة لا تمثل جميع الأردنيين . هكذا ساهم الإخوان والذين تبعوهم بإعطاء الشرعية للمعاهدة بمشاركتهم ( وصحيح ما نشرته الويكيليكس على لسان الكباريتي أنهم ساهموا في تمرير المعاهدة) لا لأنهم غير معادين للمعاهدة بل لأن ليس لديهم ما يكفي من جرأة للأسف لمواجهة الملك في إصراره. فبئست معارضة تنثني العقائد فيها أمام رياح  الحكام. هكذا عودونا دوماً ،وقد انحنوا بعد ذلك كثيراً أمام ملفات تصل إلى الملك وما زالوا ، فلم  يجرؤا حتى اليوم رغم سنتي الحراك على ذكر الملك كمغتصب لأراضي الخزينة رغم أنهم يصرون على عدم الإدلاء بالقسم الدستوري إلا إذا أضيفت له عبارة “في طاعة الله ورسوله”! فأين طاعة الله ورسوله تلك من عشرات الملفات الواصلة إلى الملك والتي لا يذكرونها إلا تلميحاً مما جرأ الفاسدين على التمادي فساهموا بتصرفهم وما زالوا في نحر البلد. إنها الانتهازية : يطربون على الشعارات التي تربط الفساد بالملك بل وفي بعض الأحيان كما في مظاهرات رفع الدعم كانوا يوجهون شبابهم في الشارع لرفعها حتى إذا حدثت الاعتقالات تبرؤوا من الشعار . ولا أظن أن أحداً  منهم يستطيع تكذيبي في ما أقول. اكتمل الانقلاب وانخفضت السقوف إلى ما يجب أن يخجل منه أي سياسي مزعوم ، تغيرتم ولم نتغير فلست أذكر إن كنت من الستين شخصية التي اجتمع بها نائب الملك الأميرالحسن في لقاء طويل متلفز عام 94 يستنصحهم إذ قلت له فيما قلت :”إن الفساد يجري بالرعاية الملكية” وكان الفساد على كبره يومها لا يقارن بحجمه المرعب اليوم ولا بغرق الديوان الملكي حتى رأسه فيه، من كبيره إلى صغيره. فما كان من الأمير إلا أن وضع كفيه على وجهه مطرقاً مردداً الآية الكريمة (واصبر كما صبر أولو العزم من الرسل) وكأن الذي يحارب الفساد هو من خندق الكافرين الذين يؤمر النبي صلى الله عليه وسلم بالصبر عليهم وكأن الذين ينتسبون إليه دماً ويخالفونه تصرفاً وخلقاً هم ورثة الرسالة لمجرد الاسم الذي يحملونه!. وبقيتم تتصارعون على مقاعد في مجيلس تقزم من الركن الأول الأصيل في النظام إلى ما يشبه الحضانة في “روضة الأطفال الأردنية الهاشمية ” كما وصفها كتاب غربييون. وأصبحت أنت في أحد المجيلسات  شبه معارض  بسقوف غير مزعجة لآلة النهب الكبرى التي مدت خراطيمها على كل ثروة من  ثروات البلاد من أراضي ومعادن وخيرات وممتلكات الدولة  مثل قيادة الجيش التاريخية الأولى ثم الثانية بعد أن اكتملت فبقيتم ساكتين طالماً أنكم تطمعون في قطعة العظم التي يلقيها لكم المعلم والذي بات يدير البلد بالدوام الجزئي إذ يمضي نصف وقته في الخارج بمياومات فوق الخيالية  وبمصاريف مرعبة ،ويحيط نفسه بأشباه مستشارين غير دستوريين ،تبلغ تفاهتهم حداً لا يوصف   يهيمنون وما زالوا على أشباه وزراء  غضب أبوالراغب من وصفي لهم  للنيويورك تايمز  : (ما الفرق بين التي تبيع اللذه الجسدية والذي يبيع توقيعه؟  العمليتان تسميان أكاديمياً عهراً ) . أنظر إلى  جريمة الكازينو التي لو تكن لها رعاية أعلى شخصية في البلاد (كغيرها من صفقات نحر الوطن ونهبه وتعهيره وقلبه إلى بائع لذات سياحية وميسرية وبائع لخدمات أمنية )،لما حدثت ولما بقي التستر على الراعي الأول والمستفيد الأكبر قائماً على قدم وساق . وانظر إلى شهادات أولئك الوزراء الآثمين  الذين يشهدون (ومعظمهم كاذب) بأنهم لا يدرون ولم يستشاروا فإن كانوا صادقين فلماذا لم يستقيلوا عندما علموا أن فساداً ونهباً قد تما باسمهم . مسكين بلدي كم هو يتيم. وعندما بدأتم تتحركون بتردد  تحت الضغط الشعبي أصبحت تذكرون فساد الخراطيم التي تصب في خزان آلةالنهب ولا تذكرون آلة النهب نفسها التي تتغذى من خلال تلك الخراطيم. يقول من لستَ أفصح منه الرئيس الأسبق فيصل الفايز : ” ما هو الأهم؟ أإدانة وليد الكردي ؟ أم حماية العرش؟” فهو كرئيس سابق يعرف جيداً فساد العرش وكان شريكاً في التستر عليه مثل ما حدث للمعونة الكويتية التي فضخها البرلمان الكويتي. ألا لعن الله من يزعم بأنه يحمي العرش بهذه الطريقة. إن العرش يجب أن يحمى من إساءات الجالس عليه  ورغم كل ما جرى لا نرى بادرة لذلك لأن بلادنا للأسف مملوءة بأمثالك من يطالبون الشعب بحملهم إلى عمان لكي يستروا على الفاسدين بدلاً من محاسبة اللص ابن اللص كما وعدت أهل السلط. تظنون بأن الانقلاب الثاني على ثورة الجمهور بإجراء انتخابات تافهة سيضع غطاء على مطالب الناس. بئس البرلمان برلمان عنوانه الولاء للفساد المتمثل بمن دعا للانتخابات ظناً من أن الانتخابات هي التي ستطهره وتبرأه لأن هكذا مجيلس لن يستطيع أن يحاسب الملك بل إنه قد بايعه  قبل انتخابه على تسمية فساد الديوان اكسيراً لحياة الأردن. كلكم آثمون وعلى الرأس منكم مدراء المخابرات الذين يعرفون بالحساب البسيط (1+1=2) ان تورط العرش في الفساد الفاحش يعرض الأمن القومي الأردني بل وجود النظام  بأكمله للخطر. إن أكبر معول يهدم أركان العرش هو معول صاحب الجلالة . إذ لن يبقى الأمر على هدوئه المصطنع أمنياً فما كنت أقوله علنا قبل عشرين سنة  وسكت عنه سياسيو جيلي الساقط إلا ما رحم ربي قد بدأ شباب الأردن يرفعونه كشعارات ولا تجرؤون على محاكمتهم لأن محاكماتهم ستكون محاكمات لهذا النظام الذي أفسدتموه إما بالنهب والسلب أو بالسكوت “الشهم” عن الناهبين الانذال. يا عيب الشؤوم! ماذا كان سيضيرك لو استجمعت بعض الرجولة عندما كلفك الملك بتشكيل الوزارة بأن تقول له أنا مستعد كي أصارح الشعب بضرورة شد الأحزمة  يا سيدي ، ولكن مصداقيتي ستكون تحت الأرض إن لم أبدأ بك يا صاحب الجلالة مستعيداً كل ما وصل إلى حيازتك عن غير وجه حق وإن لم أقدم كل شركائك الفاسدين للمحاكمة على أن تقلع أنت حالاً عن مشاركتك لهم . وسأكون غاشاً للشعب إن لم أشرط تغييراً في أسلوب حياتك الذي لا يناسب شعباً فقيراً تجلس على عرشه وإن لم أقصص أجنحة كل الأمراء والأميرات والأشراف والشريفات والصناديق غير الدستورية التي يقبعون فوقها. وتقول له لا يمكنني أن أستلم حكومة ما لم أجتث كل أصول الفساد وكلها تقريباً تصل إلى بابك. كما تقول له كيف أستلم حكومة وقد شكلت يا صاحب الجلالة  حكومة ظل غير دستورية في الديوان بمستشارين هم عالة على الشعب وعائق للحكومات الدستورية ومصدر استنزاف للخزينة. العرش يا أبا زهير هو  ملكنا نحن الأردنيين جميعاً لا من حيث الجلوس عليه بل من حيث أن فيه استقرار بلدنا ووحدته الوطنية ، وإن المحافظة عليه لتفرض على الجالس فوقه أولاً وقبل غيره الأخذ بأسباب الحفظ وأن لا يتصرف بما يسيء للعرش أو لسمعته . وإلا فلو صدق رجال يخطبون في الناس :” احملوني إلى عمان…”  لما تجرأ أن يتخطى حدوده. إنه هو الذي يتخطى الخطوط الحمراء الأصلية لا نحن المتهمون بتخطي خطوط حمراء وهمية لا يقبل بها أي أردني شريف. يؤسفني أن أبين لك ولمدير المخابرات ومن لف لفكما بأنكم في دفاعكم عن تجاوزات الملك تزينون له طريق الهلاك وأنكم بذلك تعملون ضد مصلحته وقد لا يهمني ذلك ولكنكم تعملون ضد العرش  وأنا يهمني ذلك كثيراً ومستعد لأواجهكم دفاعاً عن عرش نظيف بعيد عن الفساد وعن الولدنة والاستفراد .  ومن المضحك المبكي أن يذكركما  معارض مثلي ليس بينه وبين الملك أية محبة متبادلة  كيف عليكم أن تحموا العرش وبالتالي الجالس فوقه الذي تزعمون محبته وبئس المحبة محبة لا تحمي المحبوب . إن في ما أكتب مصلحة له أكثر بكثير مما تفعلونه له ولا أدعي أنني أفعل ذلك خدمة له بل أفعله حماية للعرش ولاستقرار البلاد الذي لا يهزه اليوم أحد أكثر منه ومنكم. اللهم قد بلغت فاشهد المهندس ليث الشبيلات      
بيان تكذيب لقاء مزعوم مع الجيروزالم بوست

بيان تكذيب لقاء مزعوم مع الجيروزالم بوست


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
11-1-2013 اتصل بي من ينبهني إلى أن بعضهم نشر على صفحات على الفيسبوك بأن الجيروزالم بوست أجرت لقاءاً معي .فاستغربت الأمر! وطلبت من صديق تحري الأمر فأرسل لي مشكورا مقالاً منشوراً في الصحيفة المذكورة في 9/1/2013 بعنوان  (عاش الملك البدوي)(Long Live The Beduin(Bedouin) King) كتبه باحث أكاديمي أمريكي اسمه روبرت نيكلسون ونقل فيه كلاماً سمعه مني فحمدت الله الذي لا يحمد على مكروه سواه أن صحيفة الأعداء لديها من المهنية (أقصد بخصوص هذا الموضوع) يفتقده بكل أسف بعض من يسارعون في التعليق قبل التحري ، فلم تدّعِ أنها أجرت لقاءً معي كما روج البعض لمجرد ورود كلام عني في مقال لكاتب امريكي يكتب عن مشاكل الملك. ولا يعدو الأمر كونه مقالاً كتبه باحث أمريكي في صفحات الـ op-ed أي صفحات “المدارات “أو “مقالات الرأي الحر” التي تفتحها الصحف للكتاب من خارج الصحيفة. بكل تأكيد لا يعقل لمؤسس جمعية الصهيونية والعنصرية ، والمصنف على رأس قائمة أعداء “إسرائيل” في موسوعات أعداء الصهيونية التي ينشرها الصهاينة ، أن يقبل على نفسه أن يتحدث إلى صحيفة من صحف العدو الصهيوني ؟ علماً بأن المقال يذكر عداء المذكور وبقية المعارضة الأردنية للصهيونية و”إسرائيل” ورفضهم جميعاً لمعاهدة وادي عربة المذلة. حسب ما أذكر فإن باحثاً (وليس صحفياً) أمريكياً يدعى نيكلسون اتصل من الولايات المتحدة قبل شهرين أو أكثر وطرح بعض الأسئلة من أجل كتاب يعمل على إصداره (هكذا أعلمني قبل أن أوافق) فأجبته عليها. هذا فيمايخص الشكل فالكلام بعد أن اطلعت عليه كلامي بكل تأكيد ولكن وبتأكيد أكبر لم أدل به إلى أية صحيفة خصوصاً صحيفة صهيونية . أما في ما يخص الموضوع فليس في الكلام أي جديد غير معروف عما أقوله وكنت قد قلت أكثر منه على برنامج الفساد على تلفزيون “الجديد” في 11 شباط 2011 وفي رسالتي إلى رئيس الديوان الملكي في 25 كانون الثاني 2011 . وفي ما نقلته الجزيرة من المؤتمر الصحفي الذي عقد في حزب الوحدة الشعبية بعد الاعتداء على الناشط فراس محادين أمام الجامع الحسيني ولمن أحب التأكد فعليه باليو تيوب فالقناتان أذاعتا قريباً مما يلي: ” ليس هنالك ود متبادل بيني وبين الملك ولكنني أحب الأردن والأردن يحتاج في استقراره إلى العرش ويمنع على أي كان حتى على الملك إن يهز العرش. وإن أكثر من يهز العرش في السنوات العشر الماضية هو الملك” راجع الفيديو. أما عن إسقاط النظام فبالإضافة إلى ماجاء في المقابلات المذكورة وغيرها فقد جاء في مقالتي قبل أسابيع قليلة “تعالوا نتعرف على قيادات الأردن الجديدة” ما يلي : ” شباب يستشهد ويرمى بالسجون لتعبيره عن غضبه بشعار إسقاط النظام الذي لا أوافق عليه من جهتي (ليس حباً في هكذا نظام فاسد بل نضج ثوري بعيد عن الحمق والهوى والأحلام المبكرة التطبيق) فيتبرؤون (المعارضة) من شعاراتهم بدلاً من أن يعلنوا تضامنهم مع هذا الشباب الرائع الذي لا يقصد بإسقاط النظام إلا التعبير عن تذمره ورفضه لطغيان الطاغية الذي تجبن معظم قيادات “النصف كم” ، والتي لا ينفع معها سوى الشطب والتبديل ، عن توجيه أي نقد واقعي غير قابل للنقض له رغم تهوره بقيادة “التايتانيك” بدون رخصة إلى أقصى سرعة هلاك. طغيان انفرد فيه شخص لم يهيأ للمهمة وبدلاً من أن يستعين على البلوى التي نزلت به بعتاولة ورجالات البلاد يستنصحهم ويستعين بهم إذ به يستصغرهم ويحقرهم ويبعدهم ويتصرف معهم بفوقية قد يسمح بها له منصبه ولكن وبكل تأكيد لاتسمح له بها لا خبرته ولاسنه ولا أي التزام خلقي يفترض أن يكون قد تربى عليه . ويحقر وزراءه الدستوريين حكماً والمعطلين فعلاً بتعيين مستشاريين غير دستوريين معظمهم صبية في السياسة والاقتصاد والاجتماع ، حتى وصل الأمر إلى تهكم بعض الصحف الأجنبية علينا قبل مدة بتسمية بلدنا .The Hashemite Kinder Garten of Jordan ” . وذكر الكاتب على لسانه هو : ” أن الملك وزوجته يصرفان الملايين في المولات والكازينوهات الأوروبية مبديان سلوك “دعهم يأكلوا الكعك” (في إشارة إلى ما ينسب إلى ماري أنطوانيت عندما قيل لها أن الشعب لا يجد الخبز) وهو أمر بكل بساطة لا يمكن أن يستمر.” وأنا أوافقه الرأي. أما لمن سفهني بسبب إساءة ترجمة ما جاء في آخر المقال( ترجمة غوغل الإلكترونية على ما يبدو) أترجم ما جاء بدقة كما يلي: ( أسأل شبيلات ما هو موقعه في المشهد الأردني اليوم. ” أين أنا؟” يردد.: ” أين يجب أن يكون مكان مغني أوبرا مع هواة مبتدئين في (موسيقى) الجاز، ومعظمهم لا يريد حتى أن يأخذ دروساً في الموسيقى ويعتبر نفسه مبدعاً؟ في سن الـ 70 ما زلت أترك وحيداً من قبل مجموعة كبيرة من الشخصيات السياسية والأحزاب الذين يوافقونني في الغرف بشكل شبه كامل على ما أقول ولكن ما زالوا لا يجرؤون على الجهر بذلك علناً. الناس اليوم (ممثلين بشباب الحراك) جاهروا بذلك ولكن المجموعات المعارضة ما زالت لم تفعل ذلك. مكاني هو الاعتزال الإجباري لمن يحترم نفسه ختاماً يؤسفني أن هذا الباحث الأكاديمي أساء إلى الأمانة بنشر أقوال لي في مقالة مع أنني أعلمته بأنني لا أعطي مقابلات صحفية فأكد لي أنه أكاديمي، ومع أنه لم يكذب في ذلك إذ أنه ملتزم بإصدار بحثه عن المنطقة ، إلا أن نشره مقالاً وبالأخص في صحيفة معادية بالنسبة إلي أمر بعيد عن الأكاديمية وعن الآداب المهنية. ملاحظة: الفيديوات والمقالة المشار إليها موجودة على الرابط المقابلة على قناة الجديد  http://www.youtube.com/watch?v=-BE61Vt2fgM&list=UUAfN7J2zu4VTE2gbW9SR36w&index=30 الكلمة في حزب الوحدة الشعبية http://www.youtube.com/watch?v=hn1fXFTTfHA&playnext=1&list=PL577EC8DD68B1FC27&feature=results_video Press TV رابط المقابلة مع http://edition.presstv.ir/detail/174639.html المقالة , http://www.shubeilat.com المهندس ليث الشبيلات
المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر : هل تستطيع ان ترفع صوتك محددا الفاسد الأكبر؟ ان فعلت فانت حي!

المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر : هل تستطيع ان ترفع صوتك محددا الفاسد الأكبر؟ ان فعلت فانت حي!


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
كثر الجلوس إلى الملك ليحاضر عن جدية محاربة الفساد. يقبرني! لذلك فكل حراكي يحضر ولا يحصر كلامه في موضوع واحد فقط: فساده هو ! فقد خان ولينقلع إن الرضى بالجلوس إلى من لا تستطع مصارحته بفساده شهادة براءة ذمة منك . الدعوة لمقابلة الملك مغرية جداً فلا تجعل ثمنها شرفك ومرؤتك ومصلحة شعبك هل تستطيع ان ترفع صوتك محددا الفاسد الأكبر؟ ان فعلت فانت حي! وإلا فوصفك في بيت الشعر: لا تحسبن الميت ميتاً/ إنما الميت ميت الأحياء العائلة المالكة ليست عالة على الشعب فحسب ! بل يتسلط كل واحد فيهم على صندوق غير دستوري يحلبه. بدلاً من ان “ينضب” ويشكر الشعب على تحمل ثقل دمه الاردن الأول على العالم في العجائب. كسرنا نظرية الجاذبية فالحجر عندنا يقع لفوق. وفاقد الشيء عندنا يعطيه وراس الفساد يامر بالفضيلة. قبضنا ! متابعونا على التويت مثل الرومان في الكولوسيوم : متفرجون يميلون للمصارع ولكنهم يهتفون إذا أكله الأسد. بئست المواطنة مواطنة متفرجين خرس حقنة لإعادة الحياة . أجب بتغريدة نعم أو لا على السؤال المكنى التالي: أليس “علي بابا” هو الفاسد الاكبر؟ كم “مواطن” سيجيب حتى يصحو من مواته؟  
© 2017 Laith Shubeilat | ليث شبيلات. All rights reserved.
Proudly designed by Theme Junkie.