رحم الله العالم الجليل المجاهد أستاذنا الشيخ عبد السلام ياسين

رحم الله العالم الجليل المجاهد أستاذنا الشيخ عبد السلام ياسين

بحزن سقفه التسليم الكامل لإرادته سبحانه وتعالى بلغنا انتقال العالم الجليل الصامد على الحق الشيخ القدوة عبد السلام ياسين الذي كان يتجلى فيه الوصف القرآني لسيدنا إبراهيم عليه الصل

اة والسلام:” إن إبراهيم كان أمة”. إنه لفقد نرجو أن يكون عزاؤنا فيه التزام مريديه بمبادئه المتمثلة بإجابة الإمام إبي الحسن الشاذلي رضي الله عنه على سؤال حول الكرامات :” الاستقامة عين الكرامة” وقول الباز الأشهب الشيخ عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه: ” منتهى سير الرجال شرعنا المحمدي”.

لقد كانت صلابته في الالتزام بشريعة الله وجرأته في تطبيق قول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ” أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر” أو كما قال، منارة هدى للمترددين بين خوفهم من سلطان الأرض وسلطان السماء سبحانه. وإن لنزع الخوف من الخلق وإعلاء الخوف من الله لدى المسلمين لهو العقبة الكبرى التي يجب أن يجتازها كل من يبدي التزاماً بالدين حتى لا يعيش في انفصام يؤذيه في الدنيا والآخرة ويؤذي الأمة التي يتودع منها إن لم تقل للظالم يا ظالم بجرأة ودون عنف يعصى به الله ورسوله صلى الهه عليه وسلم. تلك الرسالة المختصرة الجامعة التي تركها لنا هذا المجاهد الكبير. ألا قد عرفنا ! ألا فلنلزم !

إن العين لتدمع وإن القلب ليخشع وإننا على فراقك يا شيخنا الحبيب لمحزونون ولا نقول إلا ما يرضي الرب:

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

- ليث شبيلات (صور في زيارة حضرة الشيخ الفقيد الراحل عبد السلام ياسين رحمه الله كانون ثاني 2012 )

 

Leave a Reply

© 2016 Laith Shubeilat | ليث شبيلات. All rights reserved.
Proudly designed by Theme Junkie.