في حفل تابين الراحل يعقوب زيادين

في حفل تابين الراحل يعقوب زيادين


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
بسم الله الرحمن الرحيم في تأبين أبو خليل أيها الحفل الكريم إنه لتكريم لي أنا  أن أقف اليوم في حفل تأبين وتكريم ذكرى  أحد رموز نضال الحركة الوطنية الأردنية الكبار. الدكتور أبو خليل زيادين الذي تماهت كنيته   على مدار أكثر من ثلاثة أرباع القرن مع الانسانية والطهر والعفة والصلابة والثبات على المبدأ ليصبح بامتياز النموذج الذي يجب أن يكون عليه المناضل السياسي الملتصق بغاية نضاله وهدف برنامجه : الوطن والشعب .نموذج بدأ بالانقراض للأسف على مستوى الطبقة القيادية المتصدية لمطالب الجماهير           إن سيرة أبي خليل طوال العقود الماضية أضافت ما يشبه أل التعريف لكنيته فأصبح أشبه بالماركة المسجلةلا يقال “أبو خليل” إلا وعرف أهل السياسة  بمختلف أطيافهم من المقصود . طبيب إنسان لم يترك جمهور البسطاء يوماً وبقي في عيادته المتجذرة في وسط عمان ثابتاً في ما يمثل الوجه الآخر لثباته على مبدئه الذي لم يغير فيه لونه يرتاد البسطاء من أبناء الشعب الذين أحبوه عيادته بكل يسر وبساطة ويحتاج الرفاق الذين انجرفوا إلى مرتفعات عمان الغربية لمجاهدة للنفس ولمعاناة في حال رغبتهم زيارة عيادته حيث يجلس متجانساً مع نفسه. ولعل أشد معاناة عاناها  أبو خليل ليست تلك التي انصبت عليه من حكومات وسلطات لا يتوقع من مثلها غير ذلك ، ، فالمعاناة الواردة من هكذا سلطات متوقعة لا مفاجأة فيها، إنما المعاناة الأشد التي أصابت أبا خليل والقلة القابضة على جمر الوطنية في الصميم هي تلك المتولدة عن انقلاب كثير من الرفاق الوطنيين على وطنيتهم وتركهم لمواقع الصدام والنزال التي فيها الدفاع عن الشعب ومصالحه ، خصوصاً بعد انتفاضة معان 1989حيث سبق الشعب كالعادة الحديثة قياداته الشعبية السياسية وتحرك بمطالباته المشروعة ليحصد من كان يظن أنهم معارضون الثمار زعماً أنهم هم ومن خلال ما يسمى بالديموقراطية سيحققون للشعب أمانيه . وليس هنالك بأس في أن يحصد المعارضون النتائج إن كانت الحصيدة لصالح الشعب ، أما أن تكون نتائج حركة الجماهير انقلاب المنقذين إلى مشتكى منهم  فتلك مصيبة عاشها أبو خليل ما بعدها مصيبة. بعد انتفاضة معان ، معان التي كانت وما زالت حتى اليوم تمثل ضمير الأردنيين الأحرار، في عام 89 انكشف هزال قوى المعارضة التي لم تلب المطالب الشعبية المحقة بإجراء تغيرات جذرية على نظام سياسي تم تشويهه بعد رحيل الإنجليز لدرجة بات مطلباً بعيد المنال العودة إلى دستور وضع عند وجود الإنجليز عام 1952 .بل اشرأبت أعناقها فقط للتطلع إلى إشغال كراسي في نظام مشوه ، تماماً كما يفعل مهندس أحمق  يتصور أن صب الخرسانة في قوالب معوجة كفيل بتصحيح اعوجاج القوالب وليس العكس.فكانت الخرسانة التي صبتها المعارضة مثيلة لتلك التي صبتها الموالاة من قبلها. وازداد الانهيار والتراجع وانهيار المعارضة واسكات الأقلام الحرة بالترغيب بأكثر مما استطاع الترهيب اسكاتها حتى باتت الحريات في زمن الأحكام العرفية حتى نهاية الثمانينيات متقدمة بشكل لا يقارن أبداً بوضعنا الحالي. النظام السياسي لم يزدد قوة أبداً بل على العكس من ذلك ، إلا أن انهيار المعارضة بشكل مريع هو الذي تسبب في حالة القمع والمذلة التي نراها في زمن ما يسمى بالديموقراطية. كل ذلك جرى أمام عيني أبي خليل المناضل فنحتت الأنواء حوله ما كان يبدو صخراً وعجزت عن النيل من تركيبته الأشبه بالغرانيت ، فإذا هو على غير رغبة منه أشبه بالمسلة الجرانيتية الشامخة التي لا تهنئ نفسها بجمال طولها الباسق بقدر ما تعزي نفسها وتعزي الوطن بذوبان الصخر من الجبل الذي كانت جزء منه ، جبل الوطن أحوج ما يكون إليه اليوم. بقيت فائدة هامة من مناسبة تكريم أبي خليل على لسان قومي إسلامي، فائدة ننقلها إلى مستقبل أجيالنا حتى لا يكرروا مضيعة الوقت التي مر بها أسلافهم في تناحر ظن المتناحرون فيه أنهم في خندقين إيديولوجيين لا لقاء بينهما . فأبو خليل وصحبه كانوا معذورين في ما التبس عليهم من أن الإسلام يمثل قوى الرجعية عندما اصطف كثير من الإسلاميين بسذاجة مع المعسكر الغربي غير مدركين أن التناقض الحضاري الأكبر هو ذلك التناقض بين الرأسمالية المتوحشة وبين الإنسانية وكان قد ساهم في مزيد من دفع هؤلاء نحو ذلك الاصطفاف بسذاجة مماثلة تركيز كثير من قوى اليسار على محاربة الِإيمان , ولو أراد بعض المتعصبين دينياً اليوم أن ينسفوا اليساربسطحية مماثلة لفعلوا ذلك بجريرة ما يفعله الكثيرون من اليساريين الذين انهاروا وقفزوا إلى حضن العدو المعولم المعولم . لقد اكتشف أبو خليل والصادقين من أمثاله بأن الخندقة الحقيقية خندقة في داخل المجموعة الأيديولوجية الواحدة . فعقيدة الإسلام الصافية بريئة ممن يحمل لواءها مصطفاً مع قوى العولمة كما مع قوى الظلم المحلي. كما أنه ليس هنالك يسار أصيل في خندق قوى العولمة أو في خندق أنظمة التبعية .. إن ما  جمعني بأبي خليل الشيوعي الوطني المناضل أكثر بكثير مما يجمعني  بشخصية ذات مظهر ديني تفتي  للظلمة ما يزين ظلمهم وتسكت عن تعطيل  حكم الجهاد ضد الغزاة. وإن أبا خليل قد خدم وأمثاله أهداف الحرية وحق تمكين الشعوب من السلطة السياسية المختطفة التي أتوق إليها في توجهي  السياسي كمتدين يرى في الدين رافعته الإنسانية على ضد  من إسلاميين أو قوميين أو يساريين استخذوا للسلطات المحلية والعالمية فوهبوا اللب وتشبثوا بالقشرة . فليس ديناً دين لا يخدم الناس وليس يساراً يسار يتقلب في حضن ليبرالية عدوة  للإنسان . ودعنا أبا خليل ونحن نسمع من جديد اسطوانة مشروخة كاذبة مفادها أن التناقض المانع للنهضة هو التناقض  بين الإسلاميين وبين القوميين واليساريين محييدين بذلك أنظمة لئيمة شريرة تتقلب في تحالفات مع واحد منهم ضد الآخر راكبة المد  دائسة على الجميع. الحقيقة هي أن التناقض المانع للنهضة ليس بالتناقض العقائدي بل هو تناقض أخلاقي أحدث شرخا في كل خندق. تناقض بين إسلامي زعماً وبين الضد في ذاته بقبوله بالتدخل الاستعماري الأجنبي  في شؤون بلاده طلباً لحرية مهيمن عليها وتناقض بين قومي ويساري مطالب بالديموقراطية  وبين ذاته إذ يستنجد بالعسكر ويرقص فرحا بقدومهم ويحلل لهم مذابحهم ومعتقلاتهم . أعطني قوميا وإسلاميا ويساريا يجرمون التدخل الأجنبي ويجرمون حكم العسكر ويجرمون الاعتقالات ومذابح الاعتصامات وسأعطيك نهضة لأن ما يفرق هؤلاء المتمسكين بالطهر الوطني أقل بكثير من أن يكون حائلا لتجمعهم في جبهة ضد الصهيونية والاستعمار وأنظمة هي ذيول للاستعمار. لو لم يكن أبو خليل من هذا الصنف  العملاق الذي لا يتقوقع ضمن خندقه الأيديولوجي متحججا بالاعتذار عن الاصفاف مع نظراء له في خنادق  وطنية رديفة صديقة لما وقفت هنا مؤبنا .قد سبق في كهولته التي يفترض أن تشجع عنده المحافظة تقدمية الشباب وجرأتهم. في عام 1988 وكان المرجع الأهم لما يعرف بالقوائم النقابية الخضراء تسامى في موقفه خدمة لوطن هو أهم من الخندقة الحزبية فاقترح هو التوحد حول مرشح لمركز نقيب المهندسين لضرورة التوحد أمام الانهيار الاقتصادي والسياسي اللذين كانا يطلان على البلاد. وقد حاول إعادة الكرة بطريقة بشكل آخر في مطلع القرن الحالي إذ أخبرني ضاحكا برفض اقتراح له  اقترحه على قيادات اليسار الذين حضروا إلى منزله للتشاور : تعالوا نكتل كيساريين في برنامج وطني يقوده هذا الإنسان. وغبي كل من يعتقد أنه بمثل هذه المواقف قد تنكر لماركسيته أو أن خطيبكم قد فارق دينه. إن المعتقد الذي لا يصعد بك إلى مستوى الوطن كافة إما أنه معتقد بائس او أن البؤس هو رفيقك الذي حجب عنك الغاية الوطنية من وسيلتك الحزيبة. وبعد أفليس أبو خليل بعملاق فقدناه. ختاما سأله صحافي رآه في شيخوخته الشابة قبل سنوات قليلة يشارك في حمل يافطة طويلة تدين الاعتداء علي عن سبب وقفته  تلك فأجابه بتصريح  اختتمه بقوله له : هذا اعتبره مثل ابني ! إن عدم وقوفي اليوم هنا عقوق تأباه المروؤة لي . أرجو أن أكون بارا بالوالد أبي خليل العزيز الذي غمرني بوده وحماسه لمسيرة كان هو أحد رعاتها. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ليث الشبيلات 31 ايار 2015
لقاء المهندس ليث شبيلات في منبر للحوار

لقاء المهندس ليث شبيلات في منبر للحوار


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
ادارة الصفحة | لقاء المهندس ليث شبيلات في منبر للحوار الجزء 1 مع الأعلامية ربى التميمي  
عشية جنيف٢: الاجانب يتفاوضون واصحاب الارض كالجو اري (زينات مملكات)

عشية جنيف٢: الاجانب يتفاوضون واصحاب الارض كالجو اري (زينات مملكات)

رسالة مفتوحة إلى الحاج د. عبد الله النسور..النظام يقوض نفسه

رسالة مفتوحة إلى الحاج د. عبد الله النسور..النظام يقوض نفسه


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
رسالة مفتوحة إلى الحاج د. عبد الله النسور رئيس الوزراء المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،                                   19-10-2013                    الموضوع: النظام يقوض نفسه – شباب الوطن المعتقلون سياسياً تشرفت في اليومين السابقين من أيام العيد المبارك مع صحب كرام  بالقيام بواجب الزيارة لثلة من شباب الوطن الذين يفتخرالمصلح الحر الأبي بأمثالهم والمغيبين في سجون متفرقة وما أكثرها “تبارك الله” في تنكيل بهم  وبالزائرين لهم تنكيلاَ يتتلمذ على يديه إبليس. ومضت الزيارتان الأوليان لسجني الهاشمية  (هشام الحيصة وثابت عساف)والرميمين ( باسم الروابدة ومؤيد الغوادرة وهماام قفيشة وأيمن البحراوي وضياء الدين الشلبي ) بيسر ودون ضجيج  ودون أي تأخير يشكر عليه إداريو السجنين. أما في السجن الثالث  سجن البلقاء الذي يقبع فيه الشاب الناشط رامي سحويل فتم تعطيلنا بالانتظار لنصف ساعة قبل منعنا بسخف لا مبرر له من زيارته بحجة أننا لسنا من أصوله وفروعه بخباف القانون. فضج الإعلام بالخبر في غير مصلحة إدارة البلاد السياسية حيث استنكر الناس مثل هذا التصرف السخيف. حتى أن أحد زواري أعلمني بعدها وكان قادما من زيارة بيت صدف فيه ضباط مخابرات كبار أن أحدهم قال : “من ذلك الغبي الذي منع الزيارة وسبب للبلد هذه الضجة التي هي في غنى عنها”. وفي اليوم التالي تكرر المنع مرتين في الجويدة (منذر الحراسيس) والموقر(معين الحراسيس) لولا اتصالنا في كل مرة بالعميد مدير السجون الذي تدارك الموقف. قبل 28 سنة وفي زيارة لحي الطفايلة قال لي أبناء منطقتي : “ما لك أنت وعبد الله العكايلة (وذلك قبل أن ينتقل من خندقنا إلى الخندق الآخر) لا تنفكان عن تقريع الأجهزة الأمنية؟ هل تعلمان عن أي طفيلي ينكل به؟” فأجبتهم : ” صبراً يا …… سترون مستقبلاً ما سيحل بكم!”. تذكرت ذلك وأنا أراقب السنوات الأخيرة شباب الطفيلة يتصدرون الاحتجاجات الحراكية التي امتلأت بها ساحات القرى والمدن الأردنية وعندما زرت أمس مناضلين صلبين خرجا من رحم الأجهزة الأمنية التي كنا ننتقد. معين الحراسيس نقيب سابق في الجيش، ومنذر الحراسيس رائد سابق في الأمن العام! تهاب الدولة منذر إلى الدرجة التي اعتقلته فيها بطريقة أسقطت مروؤة من يزعم أنه أردني ملقية بابنته الصغيرة في الشارع وعزلته في مخالفة مضاعفة للقانون والمواثيق الدولية في زنزانة مصرحة بكذب رخيص أن ذلك بطلب منه! وهل يكذب إلا كل رخيص ودنيء فاقد للرجولة؟ يا حيف ! قد أسقط الدولة هيبتها إن وجدت حقاً أمام شموخ منذر ومعين وهشام الحيصة وثابت عساف ورامي سحويل وباسم الروابدة ومؤيد الغوادرة وطارق خضر المغيب في سجن أبوالهوى في الشمال وأمام سخف وتهاوي سبب اعتقال همام قفيشة وأيمن البحراوي وضياء الدين شلبي المعتقلين بسبب رمز رابعة العدوية الذين استخدموه على الانترنت.مع أن الأصابع الأربعة باللون الأصفر لرمز رابعة  قد أصبح رمزا عالمياً للنضال ضد الطغيان والانقلابات العسكرية والتنكيل بالأحرار السياسيين كما حدث لشعار السلام الشهير ضد حرب فيتنام والذي أصبح حتى يومنا هذا للحركات السلمية ضد الحروب، والذي سأزين به رسالتي هذه لكم، إلا إذا كنتم من المؤيدين للبدعة الجديدة المسماة بالتمثيل الشعبي المباشر الذي يلغي جريمة الانقلابات العسكرية ويعطي شرعية سياسية للعسكر ببطولة الانتصار للجماهير واستلام الحكم بدلاً عن الأنظمة الفاسدة إذا تحركت الجماهير بما يكفي؟!  فشمس الحقائق العالمية لا يمكن أن تغطى بغربال أردني لأن النظام لا يعجبه هذا الشعار الذي أصبح عالمياً. أخي العزيز، الذي ألزم نفسه عام 1989 بخطابه الشهير لأهل السلط: إحملوني إلى عمان وساحاكم اللص ابن اللص…..فلان بالاسم” ها قد حملت إلى عمان وقد ملأهاالفساد أكثر بكثير من ذلك الوقت! فما بال اللصوص يسرحون ويمرحون لا يعتقلون إلا بعضهم في مغازلات رقيقة يسجن أحدهم بأقل مما يسجن به أحد “مطيلي اللسان” ثم يخرج ومئات ملايين أموال الشعب في جيبه، وكان قد صرح لمعارف موثوقين بأنه مجرد حجر صغير على رقعة من يحركه ممن هم أكبر بكثير مما يتصور. أو زوج عمة الملك الذي لم تطبق عليه الاتفاقية الجديدة لتسليم المطلوبين من بريطانيا بل طبقت فقط على  أبي قتادة نجدة للبريطانيين ولم ينجد بها  الأردنييون لأن سارقهم صهر العائلة الحاكمة. هكذا وبغباء شديد يقوض النظام نفسه بنفسه، فالأيام القادمة تحمل للشعب أضعافاً مضاعفة من الضنك والعوز والفقر مما أوصلتموه إليه إلى حد الآن وسينفجر في فوضى لا يستطيع أحد ضبط الأمور لا من الموالاة الساجدة ولا من المعارضة التي لايثق بها الناس إذ لم تستطع إيقاف الفساد وعمليات شفط جيوبهم  بالحرام وبالقوانين والتعليمات الجبائية القاسية ، فمنذ اليوم توجد عصابات معروفة علناً تسرق سيارات الموااطنين وسيارات كثير من المسؤولين وينصح الأمن العام المسروقين بدفع فدية إنقاذ سياراتهم بل ويدلونهم على العنوان. فكيف سيضبط الأمن غداً ؟ لا أريد أن أكرر ما كتبت لك عنه بدقة في مطلع هذا العام 19 كانون 2  2013  بعنوان “احملوني إلى عمان وسأحاسب اللص ابن اللص……..” وأكتفي بإحالتك إليه على الرابط على صفحتي الالكترونية http://shubeilat.com/2013/01/19/%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d9%8a%d8%af%d9%8a-%d8%b1%d9%81%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%b9%d9%85-%d8%b9%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%87%d8%b1%d8%a8%d8%a7%d8%a1-%d9%86%d8%aa%d8%b0%d9%83%d8%b1%d8%ae%d8%b7%d8%a7/ لعلك تقرؤه مرة أخرى. فقد أعلمني صديق مشترك لوزير داخلية أسبق انقطعت علاقتي به منذ زمن بأنه اتصل به ناصحاً إياه الاطلاع على رسالتي التي أعجبته كثيراً !؟!؟ فقد أسقطتم النظام أخلاقيا بزج الشرفاء في السجون بينما تحمون غاصبي الأراضي والأموال والثروات والمعادن والشركات إلخ واطمأننتم لعدم وجود قوة سياسية تستطيع تحقيق أي تغيير ولكنكم غفلتم عن حقيقة أن الذي سيثور الشوارع ليس تنظيما سياسيا بل هو الفقر والحاجة والجوع والغلاء وسيكون رتع المسؤولين ونهبهم لخيرات البلاد الوقود الذي يؤجج الانتفاضات. هل أسمعت حياً إذ ناديت فيحاورني لمصلحة بلد يفترض فينا كلينا أن نحبه؟ أم إنه لا حياة لمن أنادي؟ والسلام المهندس ليث الشبيلات    
زيارة المعتقلين السياسين

زيارة المعتقلين السياسين


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
زيارة المعتقلين السياسين قام المهندس ليث الشبيلات وناصر الشبيلات وسالم جرادات بزيارة معتقلي الحراك هشام الحيصة وثابت عساف الموقوفين في سجن الهاشمية, ثم توجهوا الى مركز اصلاح الرميمين لزيارة المعتقلين السياسين باسم الروابدة ومؤيد الغوادرة وهمام قفيشه وايمن بحراوي وضياء الدين الشلبي وبعد ذلك توجهوا الى سجن البلقاء لزيارة المعتقل السياسي رامي سحويل, وبعد انتظار نصف ساعة على المدخل تم منعهم من الزيارة. هذا وسيقوم المهندس ليث الشبيلات وبعض اصدقائه غدا بزيارة بقية المعتقلين ومنهم معين الحراسيس ومنذر الحراسيس.  
المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر ارسل لجورج اسحاق

المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر ارسل لجورج اسحاق


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر ارسل لجورج اسحاق أحد موسسى حركة كفاية المصرية وعضو المجلس القومى لحقوق الانسان : العزيز جورج أنها لصدمة ان نكتشف كثيرا ممن كنا نعتقد باشتراكنا معهم في قيم الحرية ومقاومة الفاشية والنضال ضد العسكرتاريا يتساقطون١ خطاب فاشي عنصري وصل جتى للسوريين والفلسطينيين. تحريض شبه كامل لفضائيات استئصال وكراهية. مجازر ضد مسالمين بلطجية مبارك لا يمسون؟؟٢ رئيس شرعي يخطف ويخفى دون أمر قضائ ويمنع الاتصال به. لو حدث هذا لعامل لقامت الدنيا دفاعا عن حقوقه. اهذا حجر أساس حريات عهد جديد٣ استهداف قيادات أنصار مرسي بالجملة ، ونيابة تنتقم بأمر من العسكر. أهذا ما تم النضال من اجله ؟ الفلول والعسكر ابتلعوا ٣٠ يونو/٤ أخي اسحق ان الهزيمة الكبرى هي انقلاب المثقف على ثوابته للوصول الى غايته. بأية مرجعية نخاطب من داس على ثوابت اصيلة مثل لا للعسكر ٥ لقد كان ل ٣٠ يونيو مطلب واحد فقط: انتخابات ر مبكرة! لذلك لا شرعية لأي إجراء آخر لقد تم نسف دستور وكامل مؤسسات الدولة دون تفويض ٦ بالنتيجة هو انقلاب عسكري كامل الاركان متعاون مع الفلول والكومبرادور قد استعمل كبوابة لشرعيته أصدقاءنا الذين لن يكونوا الا كومبارس  
بيان | الديموقراطيون زعماً :عند الامتحان يكرم المرء أو يهان

بيان | الديموقراطيون زعماً :عند الامتحان يكرم المرء أو يهان


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
بيان | الديموقراطيون زعماً :عند الامتحان يكرم المرء أو يهان لا يمكن لأي صادق في التمسك بالديموقراطية مهما بلغ نقده لحكومته الشرعية بأن يسجل على نفسه الانحياز إلى التدخل العسكري، خصوصاً إذا كان التدخل قد أثبت من اللحظات الأولى أنه انقلاب يتناقض حتى مع بيان الفريق السيسي الذي أعلن فيه ما سماه خارطة الطريق التي هي طريق بلا خارطة وبلا مدد زمنية وبلا مرجعية تضبط عمل الديكتاتورية الانتقالية التي يحق لها أن تصدر ما تشاء من إعلانات دستورية رغم وجود دستور مستفتى عليه بمشاركة الجميع . ففي نفس الوقت الذي كان يلقي بيانه فيه الذي يؤكد على ضرورة إشراك جميع فئات الشعب وتنظيماته السياسية في تنفيذ الخارطة كان التنكيل والقمع قد بدأا إذ أغلقت جميع القنوات المؤيدة للرئيس الشرعي المنتخب ديموقراطياً وأعلن عن استهداف قيادات الجماعة بالاعتقال. فرغم رأينا في حكم الرئيس مرسي المفوض دستورياً من الشعب بحكم مصر إلا أنه صبر صبراً لا حدود له على الحملة الإعلامية ضد ه شخصياً وضد حكمه ولم يسجل على نفسه إغلاق سيل القنوات التي تهاجمه وتسخر منه، في الوقت الذي بدأ فيه الذين يشكون من قلة ديموقراطيته ويتطلعون إلى “الحرية والعدالة” التي يقولون أنهم والشعب والمصري قد افتقدوها في ظل حكمه قراراتهم الانقلابية بأقصى إجراءات القمع بدأ من حجزه شخصياً وإغلاق القنوات التي تؤيده وملاحقة قيادات حزب شرعي كبير بعد إحراق مقراته التي تركت دون حماية بشكل مشبوه. كنا نتمنى أن يدرك الإخوان المسلمون خطورة أخطائهم حتى إذا سقطوا ديموقراطياً أخضعوا مسيرتهم للمراجعة بحيث يستفيدون ويستفيد الوطن الذي يحتلون فيه حيزاً أكبر من حيز أي حزب أو فصيل آخر، لكن إسقاطهم بهذه الطريقة يفقدنا الأمل بمراجعتهم لأنفسهم لاصلاح سياساتهم حيث أنهم سيتعاملون مع المستقبل على أنهم مستهدفون لذاتهم ولدينهم وليس كحزب سياسي فشل في مرحلة وعليه أن يعيد حساباته وخطابه السياسي ومقدار انفتاحه على شركائه في الوطن. إن الانقلاب العسكري حرمنا وأمثالنا مؤقتاً من الاستمرار في مسيرة نقدنا للإخوان بعد أن قلبهم انقلاب عسكري إلى ضحايا لا يمكن لمن يحترم نفسه أن يوجه سهام نقده لهم في وقت معتدى عليهم فيه حتى يخرجهم الله منه. لقد ذهلنا وانتقدنا أصدقاء في جبهة الانقاذ قبل شهر عندما سمعنا بمطالبتهم بالتدخل العسكري وقلنا إن مطالبة “الديموقراطيين “بالتدخل العسكري تماثل في إثمها وبغيها كلام “الإسلاميين” عن تكفير الآخرين. فمبادئ الإسلام السمح تحرم التكفير الذي تفشى في خطاب كثير من الإسلاميين للأسف كما إن مبادئ الديموقراطية الاصيلة تعتبر التدخل العسكري كفراً بالديموقراطية. إننا نرى أن المخرج من المأزق الذي سيمزق مصر الحبيبة عمودياً هو العودة للشرعية الدستورية وأن يلتزم الرئيس باستعمال حقه الدستوري في الدعوة لاستفتاء . فيحسم الشعب هذا الخلاف بالصندوق الذي لايعلو على حكمه أحد. هذا هو المخرج المشرف الذي يجب أن يرضى به الجميع لإنقاذ مصر من التشقق والتمزق ومن نزاعات أهلية تحتاج إلى عقود لمداواة جراحاتها. أللهم احفظ مصروشعبها بكل طوائفه ومعتقادته وجيشها وأمنها المهندس ليث الشبيلات المهندس ميسرة ملص المهندس شكيب عودة الل
ليث شبيلات : إن أعظم إنجاز للمصريين الذين لم ينتخبوا يوماً ما رئيسهم هو الانتخابات التي جرت

ليث شبيلات : إن أعظم إنجاز للمصريين الذين لم ينتخبوا يوماً ما رئيسهم هو الانتخابات التي جرت


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 28 حزيران 2013 الموضوع : تصويب ما نشر على لساني في صحيفتكم الغراء اليوم كنت في انتظار الصعود إلى طائرتي في مطار القاهرة بعد ظهر اليوم عندما تقدم مني رجل وسألني هل أنت فلان فأجبته بالإيجاب فعرفني على نفسه باسم عبد الناصر(نسيت الاسم الثاني) وقال لي انه مراسل لجريدة الجمهورية في المطار فضحكت سائلاً وهل هنالك مراسلين للصحف في المطار فأجاب بالإيجاب وذكر لي أن إبراهيم نافع بدأ مراسلاً في المطار. وسألني عن رأيي في ما يجري في مصر فأبديت له أن الإخوان أخطئوا في الانفراد وفشلوا في لم صف قوى الثورة موحدة في وجه النظام القديم المتغلغل فأصبح الاستقطاب مخيفاً بين من كانوا شركاء في الثورة ، فانزاح الضغط عن الخصوم الحقيقيين للشعب : النظام السابق الذي يحظى رجالاته بالبراءات الواحدة تلو الأخرومع ذلك لا يكون ذلك حافزاً لتوعية الشركاء الثوريين إلى خطورة ما يجري. كما أخطأ معارضو الإخوان في رأيي في التمترس وإغلاق باب الحوار حتى أصبح الذي يبذل مساع حميدة لالتقاء الطرفين مثل أيمن نور مشبوهاً وعمرو موسى الذي أصبح  من قيادات الثورة هذه الأيام آثماً بدلاً من أن يشكر لأيمن الحرص على مصر التي لا يمكن لأي طرف أن ينفرد بها. كما ارتكبوا خطيئة  أكبربالطلب من العسكر الانقلاب على السلطة وهم أنفسهم الذين كانوا من أشد منتقدي حكم العسكر في العقود الماضية. فسألني عبد الناصر ما الحل في رأيك فقلت لا خير لمصر إلا في الحوار وكل من يصر على الحسم بالأغلبية إما الانتخابية  أو بجمع التواقيع لن يقود إلا إلى مزيد من عدم الاستقرار الذي تحتاجه مصر كالأكسوجين للمختنق. وأبديت رأيي في خطورة الإطاحة بالرئيس بالطريقة التي تسير بها المعارضة حيث ستكون هذه سنة سيئة للذين يأتون من بعد فيبتعدون عن الوسائل الدستورية  لتداول السلطة خصوصاً وأن الإخوان لهم قدرة تنظيمية وحجم يعينهم على جمع عدد أكبر من التواقيع في ساعات لإسقاط أي رئيس قادم إذا فتح هذا الباب فإلى أين تذهبون بمصر أيهاالطرفان.  إن أعظم إنجاز للمصريين الذين لم ينتخبوا يوماً ما رئيسهم هو الانتخابات التي جرت. إنها في ذاتها إنجاز عظيم مهما كانت آراؤنا في تصرفات الذي نجح ، (وأضيف في هذا المجال أن الرئيس الحالي  سيضبط تصرفاته مجلس للنواب قادم (توضع العراقيل أمام ظهوره ) فما معنى أن يتأخر القضاة أشهراً للبت في شؤون حيوية لمصر لا تحتاج إلى أكثر من يومين أو ثلاثة لدراستها والبت بها؟)والذي بدوره سيسمي رئيس الوزراء الذي له من الصلاحيات أكثر مما للرئيس . كيف يهدم هذا البناء الدستوري الجديد ويعاد  بالبلاد إلى نقطة الصفر. وسألني عن مؤتمر رجال الدين الذي جرى بحضور الرئيس فأعدت عليه ما صرحت به من انتقاد شديد لمؤتمر يشحن المذهبية ويدعو للجهاد ضمن الأمة الواحدة ،  وكيف أن القمة التي دعى إليها الرئيس مبارك سلمت العراق للأمريكان وأن القمةالتي يدعو إليها الرئيس مرسي ستسلم سورية في رأيي للأمريكان. (بالمناسبة لقد افتي بالجهاد باجماع الحضور أمام الرئيس بحيث أصبح الرئيس آثماً إن لم يحرك جيشه للجهاد. فما هته المهزلة أهكذا نتلاعب بأقدس أركان ديننا؟ والتي لم نر مثلها في غزة وفلسطين التي تهود على قدم وساق  وبورما التي تطهر تطهيراً عرقياً جذرياً من المسلمين على يد الوثنيين). وسألني إن كنت قابلت مسؤولين في مصر فأجبته بأن الأخ أبو العلا ماضي  أجاب على هاتفي واستقبلني ورفاقه في قيادة الحزب مشكورين كما تركت رسائل للأخ حامدين صباحي وللأخ سعد الكتاتني لأقابلهما عسى أن نكمل جهوداً بدأناها قبل أسابيع من أجل تخفيف حدة الخلاف فلم أنجح في لقاء أي منهما. وأضيف بهذه المناسبة أنني قابلت أيضاً الأخ العزيز عبد المنعم أبو الفتوح وأنني تحادثت هاتفياً مع الاخوة كمال الهلباوي ومختار نوح وحمدي قنديل ولم تسمح ظروف أماكن تواجدهم  بالالتقاء. في الختام أرجو أن أؤكد بأنني لم ألتق شخصاً اسمه حسن حسين من جريدة الوطن بل الذي عرفني على نفسه قال أنه من جريدة الجمهورية واسمه عبد الناصر وأعلمته بأنني لست بصدد إعطاء تصاريح وأن ما أتفوه به هو نصائح من مواطن عربي يحب مصر إلى أخ مصري حريص على مصر مع أن النشر لا يضيرني إلا إذا كان مجتزأ كما تعودت من خبرتي الطويلة مع كثير من الإعلاميين للأسف. وأترك لمسؤولي صحيقة الجمهورية الغراء متابعة ما بينته . كما أطلب من صحيفة الوطن نشر هذاالتوضيح والتبين بأنني لم أعط لأي مراسل لها أي تصريح. مع التحية والشكر. م. ليث الشبيلات
المهندس ليث شبيلات : قمة مبارك لتفتيت العراق و قمة مرسي لتفتيت سورية، ولا قمة لفلسطين

المهندس ليث شبيلات : قمة مبارك لتفتيت العراق و قمة مرسي لتفتيت سورية، ولا قمة لفلسطين


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
المهندس ليث شبيلات | عبر حسابه على تويتر :  قمة مبارك لتفتيت العراق و قمة مرسي لتفتيت سورية. ولا قمة لفلسطين!? ولم يجتمع هذا الكم من “العلماء” لإعلان الجهاد في فلسطين. فذلك يغضب حكامهم طيلة قصف غزة خنس علماء السلاطين ولم يأذن لهم سادتهم في التلميح للجهاد ناهيك عن الدعوة له. اكتشفنا العدو الرافضي لنرضي حكامنا واليهود حبايب فلسطين تهود ليلاً ونهاراً وعلماء السوء لا يجرؤون على مواجهة الصهاينة العرب الذين يحكموننا والذين يسمحون بعبث إسرائيل. الجهاد بإذن أمريكا بس العالم الذي لا يقول لملكه أو رئيسه توقف عن السرقة يا لص أو توقف عن الصهينة والعمالة يا حاكمنا شخص نذل منحط لا تقبل فتواه في الشأن العام حكام اهل السنة عاكفون في غرف عملياتهم في الكازينوهات والمواخير ليقودونا للدفاع عن المذهب!؟!. كاسك يا مذهب ولتذهب الأوطان إلى الجحيم.
الدرر التي نطق بها اللواء مخابرات خير الله :يا عيب الشؤم !

الدرر التي نطق بها اللواء مخابرات خير الله :يا عيب الشؤم !


Warning: strpos() expects parameter 3 to be long, string given in /home/change/public_html/shubeilat.com/wp-content/themes/freshlife/functions.php on line 109
ليث شبيلات | الدرر التي نطق بها اللواء مخابرات خير الله :يا عيب الشؤم ! لم أتفاجأ من ضحالة معلومات اللواء مخابرات خير الله.فكثير من قيادات المخابرات يبعدون عن الدقة بعد السماء عن الأرض : كيف نشعر بأمان في بلادنا إذا كان المسؤولون على أمنها بهذا المستوى. فإذا كانت عبقرية سيادة اللواء وأمثاله المكلفون بتمحيص المعلومة قبل تمريرها للقيادة السياسية حتى تتخذ مواقفها بناء على معلوماتهم الموثقة بمثل هذا المستوى فاقرأ على أمن بلادي السلام. إن أطفال أمتنا يعلمون بأنني لم أكن يوماً حزبياً وبالطبع لم أكن إخوانياً ويعلمون بأنني أكثر الناس صراحة في نقد مواقف الإخوان وأنهم خاضوا عدة معارك نقابية وانتخابية لإسقاطي بأحداث مغطاة في الاعلام الدولي والفضائيات العربية ثم يخرج علينا ضابط رفيع بمثل هذا المستوى ليتكلم بثقة بالغة حول معلومة مكشوفة الغلط. يا حسرة ويا ألف حسرة على مصير بلادنا. لقد أدان اللواء نفسه وأثبت عكس ما يريد بأن الأخوان الذين لم يصلوا إلى ارتكاب مثل هذا الخطأ المعلوماتي الطفولي الكفيل بالتسبب في عزل من يرتكبه من منصبه هم أكثر أماناً من أمثاله رغم أخطائهم التي لا يطاق كثير منها . وأتعجب من إعلام يتكلم عن مجهول اسمه مشروع نهضة دون أن ينشر لنا المشروع كي ننقده (ورقة ا لاخوان مثلاً). لأ أعتقد أن سيادة اللواء قرأ ورقتي التي يشير إليها والتي ألقيت قبل عشرين سنة في عدة محافل أكاديمة غير إسلامية وحازت على نقد إيجابي جداً من كبار مفكري الماركسية والقومية من أمثال رئيس جامعة سمية الدكتور هشام غصيب (ماركسي) ، المفكر العلامة الراحل الكبير د أنيس الصايغ ( قومي عربي مسيحي) الذي أدار النقاش في نادي خريجي الجامعة الأمريكية الأستاذ الراحل شفيق الحوت وزوجته الدكتورة بيان عجاج نويهض (قياديان فكريان قوميان) وأمثالهم وليس لها أية علاقة بفكر الإخوان. لسنا ندري أية مصائب تنتظرنا إذا كان كبارنا بمثل هذا البعد عن الموضوعية.  حقاً إننا في آخر الزمان. مع الاحترام الخبر المنشور !! http://www.almesryoon.com/permalink/127309.html
© 2015 Laith Shubeilat | ليث شبيلات. All rights reserved.
Proudly designed by Theme Junkie.